تحسين الزركاني
حجم الخط :
عدد القراءات
1596
2016/6/9 10:40:16 PM

يجد كثير من الصحافيين والمدونين في العراق بكتابة ارائهم وافكارهم التي يمتاز بعضها بأهمية ايصال الفكرة لموضوعيتها وجودتها، لكنها للاسف تبقى حبيسة الموقع او المدونة او الحسابات الشخصية على منصات التواصل المجتمعية، والسبب في ذلك عدم اهتمام الكاتب بالوسوم والهاشتاغات المساعدة في الترويج الى المنشور وزيادة عدد الواصلين اليه من خلالها، وقد يكون غياب المعرفة او عدم الاهتمام وراء ذلك، مرة في ان يتعمد الكاتب عدم الترويج الى فكرته خوفا من وصولها الى مناوئين ومعارضين وتجنبا للصدام الذي تعوده القارئ العربي للاسف، وفي اخرى عدم القناعة بالفكرة التي كتبت اصلا وبذلك يكون قاصدا لعدم معرفة العامة بها.

والوسم والهاشتاغ ادوات للترويج الناجح للمقالات والاعمدة والتدوينات، يمكن من خلال استخدام مفاتيح استهلالية للكلمات المميزة في النص باضافة علامة المربع (#العراق)، ملاصقا للكلمة المراد التعريف بها، كما يمكن استخدام كلمتين بوصلهما بشارحة للاسفل (_) بدلا عن المسافة للفصل بين الكلمات (#العراق_ينتصر)، او ان يجد الكاتب لنفسه وسما خاصا باسمه (#فلان_العلاني)، او بعنوانه الثابت لعموده او مقاله وتدوينته (#شمس_الاصيل)، ليتيح الى الاخرين سهولة البحث عن اسمه او مادته وموضوعه ويتيح لهم سهولة الوصول الى جميع المواضيع الموسومة بهذا الوسم.

كما ان اهمية الوسم والهاشتاغ تتعدى مرحلة التعريف بالكاتب وموضوعه الى مساحة اكبر عندما يتم تداولهما في حملة مثلا (#رمضان_يوحدنا)، عند الولوج الى الوسم سيظهر جميع مستخدميه في العالم وبذلك سيكون لمستخدمه فرصة التواجد بين الاخرين وامكانية قراءة موضوعه مع باقي المواضيع ليزيد بذلك عدد زائريه ومتابعيه على منصات التواصل الاجتماعي وهو الهدف الذي يسعى اليه جميع المستخدمين.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي