ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
945
2016/6/15 08:05:25 PM

عقب ردود الفعل التي لاقت اصداء عالمية، على خلفية قيام احد المتطرفين الاسلاميين، بمهاجمة نادي للمثليين في مدينة اورلندوا الامريكية، اثار رد فعل محدد حفيظة العديد والاستغراب ايضا، بعد ان اعلن قس احدى كنائس البابوية الامريكية عن تاييده للحادثة.

هؤلاء يستحقون ما جرى لهم، هذا ما استخدمه القس "روجر جيمينز"، للتعبير عن وجهة نظره حول الموضوع، خلال قداس الاحد، مسهبا عن ان ما قام به الارهابي "عمر متين"، من عملية قتل لــ 49 فرد واصابة 53 اخرين، هو امر مبرر، وانه ياسف لعدم سقوط المزيد من الضحايا.

لا يحق لاحد ان يندب هؤلاء القتلى.. والامر الذي تم عظيم

خلال القداس الذي القاه جيمينز، والذي اقيم بعد يوم واحد من الحادثة وتم نشره على الانترنيت، اكد بان موقف الكنيسة البابوية التي يمثلها، يرفض ان يقام اي حداد على هؤلاء الضحايا، واصفا اياهم بانهم "بيدوفيليون" و"مغتصبون"، معبرا عن الاسف الشديد عن عدم سقوط مزيد من الضحايا.

هل انتم حزينون على سقوط 50 مغتصب قتلى، تسائل جيمينز في قداسه، مضيفا، لا اظن، بل اعتقد بان الامر عظيم، ويساعد المجتمع على الوصول الى مستوى افضل، وتابع ايضا بالتاكيد، على ان فلوريدا ومدينة اورلاندوا تحديدا، اصبحت اكثر امانا.

 

انا حزين لان متين لم يكمل المهمة

جيمينز عبر عن اسفه الشديد صراحة، عن عدم قدرة الارهابي "عمر متين" على قتل المزيد من الضحايا، معدا ان قتل هؤلاء واجب على كل شخص يسعى لحماية مجتمعه، واصفا اياهم بانهم "مغتصبون ومسيئون"، يجب ان يقضى عليهم ويخلص المجتمع منهم.

التقارير الاولية للحادثة اكدت بان عديد الضحايا قد وصل الى 50 شخص، بالاضافة الى المهاجم، وسقوط جرحى اخرين يزيد عددهم عن 59، حيث انتقد جيمينز ايضا الحكومة على وقوفها بوجه المسلح، والمتطرفين الاخرين الذين يحاولون استهداف المثليين، قائلا، بان على الحكومة ان توقف هؤلاء امام فرق الاعدامات، بدلا من حمايتهم.

القس اكد ايضا، بان الكنيسة التي يمثلها، لا تدعو الى حمل السلاح وقتل المثليين، "انت لا تندب موت هؤلاء ولا يحق لك ذلك، هم يستحقون ما اصابهم، فانت تحصد ما تزرع، لكننا في ذات الوقت، لا نطالب الناس بحمل السلاح، ان قال احدهم لكم باننا نحرضكم على القتل، فلا تستمعوا اليهم".

جيمينز لم يستجب للطلبات المتكررة من قبل الاعلام للتعليق على ما بدر عنه من حديث.

مقطع الفيديو الذي نشر على يوتيوب، بمضمون القداس الذي اقامه جيمينز، تم حذفه من الموقع، مع رسالة تنص على ان المحتوى قد تم الغاؤه لاحتوائه على خطاب كراهية.

الامر بمجمله يبين، بان التوجهات الراديكالية متواجدة في معظم المجتمعات مهما بلغ بها التحضر، وان عمر متين والقس جيمينز.. هما في الحقيقة واحد، بتشابه الايدلوجيات والدعوات وربما الافعال، على اختلاف المسميات.

المصدر: صحيفة USA Today

ترجمة: مروان حبيب.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي