ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
1482
2017/6/4 06:58:01 PM

تبلغ نسبة عدد العراقيين المصابين بمرض السكري وفق اخر احصائية نشرتها منظمة الصحة العالمية عام 2016، بحدود 10.2% من سكان العراق الكلي وبالترتيب 30 عالمياً بعد سوريا.

وفي احصائيات تقريبية صدرت عن المؤسسات الرسمية العراقية فأن سكان العراق حالياً يناهز 35 مليون نسمة. اي أن عدد المصابين بمرض السكري أكثر من 3 ملايين شخص.

وتشير الاحصائيات الرسمية التي أصدرتها وزارة الصحة العراقية بموجب تقريرها السنوي لعام 2013 الى أن 2.9% من الوفيات للعام كانت بسبب المرض، وإن هناك أكثر من 33 ألف حالة ترقد في المستشفيات وهناك أكثر من 900 ألف مراجعة للعيادات الاستشارية والخارجية في كافة محافظات القطر مع وجود ما يزيد على الـ 520 ألف حالة مراجعة للمراكز الصحية لإصابات متنوعة بسبب مرض السكر.

يقول الدكتور محمد عصام، أخصائي تغذية، إن هناك حالات معينة لمرضى السكر يصبح إفطارهم خلال الشهر الكريم ضرورة، ومن ضمن تلك الحالات، "مرضى السكر المصابون بأمراض أخرى مثل الضغط أو قصر في النظر أو أزمة في الشرايين، ويأخذون أكثر من نوع دواء لضبط نسبة السكر في الدم، يقل مستوى السكر في جسمهم بشكل خطير إذا توقفوا عن الأكل لمدة 6 ساعات، وكل هؤلاء المرضى إفطارهم في رمضان ضرورة".

يوضح محمد عصام أن المرضى الذين يقررون الصيام في شهر رمضان، عليهم أن يقوموا بقياس نسبة السكر في الدم مرتين يومياً، قبل وبعد الإفطار.

وعن النظام الغذائي، يوضح: "يجب أن يحذر مريض السكر من تعرض جسمه لصدمة أثناء الإفطار، وعليه أن يختار بين أمرين، إما أن يفطر عصيراً أو قليلاً من التمر، ثم ينتظر لأكثر من نصف ساعة وبعدها يتناول فطوره، أو أن يفطر بالماء ويتناول وجبة إفطاره مباشرة".

ويضيف عصام "في وجبة السحور لازم مريض السكر يهتم بالنشويات المعقدة مثل الخب، اللي يتحول لسكر في الدم، ويمر وقت في الجسم أكتر من السكر المباشر".

ويختم عصام حديثه قائلاً: "الحركة قبل الإفطار خطر لمريض السكر، وبعد الإفطار ضرورة".

يشار الى أن العراقيين والعراقيات يتعرضون الى صدمات لا تعد ولا تحصى تشهد على ذلك الإحصاءات التي تنشر بين الحين والاخر عن عدد ضحايا الارهاب شهرياً فاقم ذلك الازمة الاقتصادية التي يمر بها بلدنا، ناهيك عن المسببات الخطيرة الاخرى التي دفعت بتلك النسبة الى الارتفاع بعد عام 2003 بدخول آلاف الأنواع من الاغذية عالية السعرات رافقها ضعف الرقابة الصحية على تلك المنتجات وضعف التوعية بمدى خطورة البدانة وعدم وجود مساحات ترفيهية تتناسب وحجم الكثافة السكانية في مدن العراق.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي