ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
1539
2017/7/25 04:59:33 PM

اجرت صفحات تواصل اجتماعي على الفيسبوك استطلاعاً للرأي بشأن الانفصال عن حكومة المركز. 

 

وخلصت نتائج الاستطلاع الى ارتفاع نسبة الرافضين للانفصال بنسبة 61 في المائة بعد ان شارك في الاستطلاع 119 الف شخص. وبدأ التصويت في 10 حزيران وانتهى في 10 من الشهر الحالي. وكان السؤال بشأن الانفصال حول ماذا سيكون تصويتك في استفتاء اقليم كردستان نعم ام لا؟. 

 

وشارك ما يصل الى 119 الف شخص في الاستفتار خلال فترة الشهر، فصوت 29.083، ووفقاً لاصوات المشاركين، فإن نسبة 61.74 ٪ من الاصوات كانت “نعم”. فيما كانت نسبة 38.26 صوتوا لا. 

 

ويعد هذا الاستفتاء التي اجرته وسائل اعلام كردية على صفحات التواصل الاجتماعي، شارك فيها ما يقرب من 100 الف شخص في الاستفتاء.

 

وانتقد العديد من الاكراد مسعود بارزاني المنتهية ولايته كرئيس لمنطقة كردستان في منذ 20 آب في العام 2015، لكنه رفض التنحي وبقي بمنصبه واغلق برلمانه بوجه الاعضاء. 

 

ويحاول البارزاني استخدام استقلال الاقليم من العراق للبقاء في السلطة، ليستعيد مصداقية شعبه به بعد ان فقد شعبيته بسبب الازمات السياسية والاقتصادية التي شهدها الاكراد العراقيون مؤخراً. 

 

وكان اول استفتاء للاستقلال قد جرى في كانون الثاني من العام 2005، فضلاً عن الانتخابات البرلمانية في عام 2005، اذ كانت كردستان تطلب من الاكراد بشكل رسمي التصويت على الانفصال او البقاء ضمن حكومة اقليم كردستان. 

 

وكانت نتيجة عام 2005 الأغلبية الساحقة من 98.8٪ لصالح كردستان مستقلة.

 

وقد توصلت الاحزاب السياسية في اقليم كردستان، ومنها حركة التغيير (غوران) والجماعة الكردية، الى اتفاق في 7 حزيران لاجراء استفتاء حول استقلال المنطقة في 25 ايلول من العام 2017.


المصدر: كرد نت 

ترجمة: وان نيوز

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي