ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
2678
2017/8/1 05:05:07 PM

لم يترك المغرد السعودي الشهير "مجتهد" زيارة كل من وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي، وبعدها زيارة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، تمرّ من دون أن يعلق عليهما.

ففي تغريدة له عبر حسابه في "تويتر"، نشرها ليلة امس الاثنين، قال "مجتهد" إن الاحتفاء بمقتدى الصدر، وقبله بالأعرجي، وآلاف التأشيرات (حج) للحشد (الشيعي)، والاحتفال بتدمير الموصل"، هو  كله بمثابة "تودد لإيران؛ حتى تشفع عند الحوثي، لعله يرحم محمد بن سلمان".

متحدث عراقي: ابن سلمان ومقتدى الصدر يعترفان بـ

وفيما يبدو أنه إمعان في السخرية من الموقف الرسمي السعودي من استقبال الرجلين، خاصة مقتدى الصدر، قام "مجتهد" بإعادة تغريدة لحساب آخر اسمه "غربال"، قالت ما نصه: "القرضاوي: ثورة البحرين طائفية. مقتدى الصدر: ثورة البحرين العظيمة الوطنية، والعار لمن يصفها بالطائفية! الأول إرهابي، والثاني يُستقبل بالأحضان!".

وكانت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن " قالت إن نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، التقى في جدة مساء اليوم زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر".

وأضافت أن "اللقاء شهد استعراض العلاقات السعودية العراقية، وعددا من المسائل ذات الاهتمام المشترك"، من دون إعطاء تفاصيل حول أسباب الزيارة التي قال مكتب الصدر إنها جاءت بدعوة رسمية.

ووصل زعيم التيار الصدري ورجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر، الأحد، إلى المملكة العربية السعودية بدعوة رسمية من الرياض، بحسب بيان مقتضب نشره الموقع الإلكتروني الخاص به.

ونشرت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية صورة لمقتدى الصدر لحظة وصوله إلى مدينة جدة، وفي استقباله وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، لتكون المرة الأولى التي يزورها منذ العام 2006.

نتيجة بحث الصور عن الأعرجي محمد بن سلمان

وذكر بيان مكتب الصدر: "استبشرنا خيرا فيما وجدنا انفراجا إيجابيا في العلاقات السعودية العراقية، ونأمل أنها بداية الانكفاء وتقهقر الحدة الطائفية في المنطقة العربية الإسلامية".

ويقوم الصدر بالزيارة برغم الانتقادات الكثيرة التي وجهها للرياض، آخرها مهاجمته للقمة الإسلامية الأمريكية بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث إنه وصف "الاجتماع السعودي الأمريكي بالرياض بالأمر القبيح".

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي