ون نيوز
حجم الخط :
2017/8/7 12:01:11 PM

كشفت مجلة فوربس الشرق الأوسط المُهتمة بشؤون المال والأعمال في عددها الأخير عن قائمتها السنوية الجديدة لـ أقوى سيدات الأعمال العربيات لعام 2017، حيث تصدرت الإمارات القائمة بـ 18 سيدة أعمال إماراتية، تلتها مصر بـ 16 سيدة، ثم لبنان بـ 12 سيدة، تليها الكويت والسعودية بـ 10 و 9 لكل منهما على التوالي.

تضمنت القائمة على قائمتين فرعيتين، الأولى «أقوى 100 سيدة أعمال عربية» وتصدرتها لبنى العليان الرئيس التنفيذي لـ «مجموعة العليان للتمويل» والثانية «أقوى 10 سيدات عربيات في القطاع الحكومي» تصدرتها الشيخة لبنى القاسمي، وزير الدولة للتسامح في الإمارات.

كما نالت مديرة عام مصرف الرافدين العراقي، خولة الأسدي، المرتبة السابعة في تسلسل قوى 10 سيدات عربيات في القطاع الحكومي.

وكانت الأسدي قد تصدرت قائمة أقوى السيدات العربيات لعام 2016، حيث حصلت على المرتبة العاشرة للتصنيف الذي شركة "فوربس".

يذكر أنّ الأسدي قد حصلت على شهادة الدكتوراه في محاسبة الكلف والادارية من جامعة بغداد، المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية، عام 2006. وهي تعدّ اعلى شهادة مهنية في حقل الاختصاص، وأول شهادة تمنح في العراق وبتقدير امتياز.

المراكز العشرة الأولى بقائمة أقوى السيدات العربيات لعام 2017

واحتلت لبنى العليان، الرئيس التنفيذي لمجموعة العليان للتمويل في المملكة العربية السعودية المركز الأول في قائمة أقوى 100 سيدة أعمال عربية لعام 2017، وترأس العليان المجموعة التي تضم أكثر من 40 شركة، وكانت أول امرأة في السعودية تنتخب لعضوية مجلس إدارة شركة مساهمة عامة هي (البنك السعودي الهولندي) في عام 2004، وهي حاصلة على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة أنديانا عام 1979.

وتلتها المصرية لبنى هلال نائب محافظ البنك المركزي المصري، والتي عينها الرئيس المنصب بالعام الماضي، هذه ليست المرة الأولى التي تعمل فيها بالبنك المركز المصري. أصبحت في عام 2011 أول امرأة تعين في مجلس إدارته كنائب ثانٍ للمحافظ، قبل تقديمها استقالتها في عام 2013.

وفي المركز الثالث جاءت رجاء عيسى القرق المدير الإداري لـ مجموعة عيسى صالح القرق، إحدى أعرق الشركات العائلية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحوز القرق على عضوية مجالس إدارات العديد من الشركات مثل: (HSBC Bank Middle East) و(Coutts Bank).

فيما تصدرت الشيخة لبنى القاسمي قائمة أقوى 10 سيدات عربيات في القطاع الحكومي، حيث تشغل منصب وزيرة الدولة للتسامح في الإمارات، وقد صدر قرار تعيينها في نوفمبر 2016 كجزء من التعديل الجديد على مجلس الوزراء الإماراتي.

عرفت القاسمي بأعمالها الخيرية، كونها عضو في مركز دبي للتوحد، ومتطوعة في جمعية “أصدقاء مرضى السرطان” عملت سابقًا وزيرة للتعاون الدولي، إلى جانب تسلمها وزارة الاقتصاد والتخطيط في الإمارات، ورئاسة جامعة زايد، وهي أيضًا نائب رئيس مجلس إدارة “مؤسسة الإمارات للطاقة النووية”.

المتصدرات لقائمة أقوى 10 سيدات عربيات في القطاع الحكومي

أعقبتها في المركز الثاني من مصر سحر نصر، والتي عينت في فبراير 2017 كوزيرة الاستثمار والتعاون الدولي في مصر، وفي مارس تولت مؤقتًا وزارة قطاع الأعمال العام، ثم في يونيو وقعت 3 اتفاقات مع وزير التنمية الألماني بقيمة 227.9 مليون دولار، في مجالات الطاقة المتجددة والتعليم والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والري.

وفي المركز الثالث جاءت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي المصرية، والتي عينت في المنصب عام 2014، وقبل توليها هذا المنصب، عملت مديرة عامة للصندوق الاجتماعي للتنمية، حيث ركزت على توظيف الشباب، وتعزيز حصول المشاريع المتوسطة والصغيرة على التمويل في البلاد.

أما عن منهجية الاختيار، فقد اعتمدت المجلة في تصنيفها على عدد من المعايير، بناءً على معلومات تم جمعها من التقارير السنوية والمواقع الإلكترونية للشركات، إلى جانب مصادر رئيسة أخرى، من بينها حجم إيرادات الشركة أو الناتج المحلي الإجمالي في حالة الوزارات والهيئات الحكومية وسنوات الخبرة، فضلًا عن نطاق الدور الذي تؤديه الشخصية أو الوزارة التي تديرها.

وهذا العام على وجه الخصوص، يبدو أنّ النساء في جميع أنحاء العالم العربي يكسرن السقوف الزجاجية، وليس في أي مكان أكثر مما يبدو في القطاع المصرفي، فقد رفعت بنوك المنطقة العديد من النساء اللواتي يحققن أعلى مستويات الكفاءة والخدمة الطويلة إلى أعلى المناصب.

فنجد أنّ قطاع البنوك والخدمات المالية يمثل نحو 28٪ من قائمة أقوى السيدات العربيات لعام 2017، بعدما تصدر القطاع بـ 29 سيدة أعمال يدرن مؤسسات مالية في العالم العربي، يليه قطاع المتنوع بـ 13 سيدة، ثم القطاع الحكومي بـ 11 سيدة.

كما كشفت القائمة عن ترقية عدد من النساء ذوات الإنجازات الملحوظة إلى مناصب رفيعة المستوى، وقد نالت السعودية الصدارة من حيث التعيينات العليا، إذ أصبحت رانيا محمود نشار، الرئيسة التنفيذية في «مجموعة سامبا المالية» لتكون بذلك أول امرأة تترأس مصرفًا تجاريًا في المملكة.

وعينت لطيفة حمود السبهان لتكون المديرة المالية في «البنك العربي الوطني» وعينت سارة السحيمي، الرئيسة التنفيذية في «الأهلي كابيتال» رئيسة مجلس الإدارة سوق الأسهم «تداول»، حيث تتطلع المملكة أيضًا للانضمام إلى مؤشر MSCI للأسواق الناشئة.

كما أسندت حكومات المنطقة لأدوار رئيسية للنساء في مجال التمويل والصناعة، حيث قامت لبنى هلال نائبة محافظ البنك المركزي المصري، بدور فعال عند تنفيذ قرار تحرير عملة البلاد هذا العام، وترأست نزهة حياة إلى سوق رأس المال المغربي، وترأست الشيخة بدور القاسمي هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير.

قائمة أقوى 100 سيدة عربية لعام 2017

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي