ون نيوز
حجم الخط :
2017/8/12 04:02:14 PM

يوضح الجدول سعر برميل النفط اللازم لتوازن ميزانيات دول "أوبك" الثلاث عشرة والذي يظهر تباينا كبيرا بين الأعضاء، فمن أقل من 50 دولارا للكويت وصولا إلى ما يقرب من 140 دولارا لنيجيريا.

 

واعتمد التقرير على بيانات أكثر من جهة منها وكالة "فيتش" وصحيفة "وول ستريت جورنال" و"هاي مارك كابيتال".

 

وأشار التقييم الذي نشرته المنصة الإحصائية " statista" إلى أن الدول الأكثر اعتمادية على النفط في إيراداتها لا سيما نيجيريا وفنزويلا تحتاج سعرا مرتفعا يتجاوز 100 دولار وبفارق كبير عن سعره في السوق.

 

وبتداول سعر البرميل حول 50 دولارا في الوقت الحالي، فهذا يعد أقل كثيرا مما تحتاجه معظم دول "أوبك" لتوازن ميزانياتها.

فيما أكدت الخبيرة بالشأن الاقتصادي سلام سميسم، ان قرار وزارة النفط التزامها بتمديد خفض انتاج النفط لتسعة أشهر وفقا لاتفاقية اوبك الاخيرة، سينعكس سلبا على الاقتصاد العراقي.

وقالت سميسم ان "تراجع كمية النقد المتدفق الى العراق و الممول للموازنة سيؤثر سلبا على إمكانية الحكومة في سداد بعض التزاماتها المالية ومن جهة أخرى سيؤثر هذا القرار إيجابا مع دول اخرى مصدرة للنفط من اجل خفض المعروض النفطي وبالتالي تحسن مستوى الاسعار، لاسيما و اننا مقبلون على شهر الخريف وهو امر يؤدي عادة الى زيادة حجم الطلب على النفط استعدادا لمواجهة الشتاء".

ودعت سميسم "وزارة النفط الى موازنة خفض الانتاج مع العملة الواردة للبلد، لتجنب اختلال احتياطي العملة الصعبة والسيطرة على ايفاء متطلبات الموازنة الاتحادية والسيطرة على العجز المالي ".

وكان وزير النفط جبار اللعيبي أعلن، في وقت سابق، عن الموافقة على تمديد تخفيض الانتاج لتسعة أشهر.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي