ون نيوز
حجم الخط :
2017/9/18 02:31:56 PM

قبل أسبوع واحد من موعد استفتاء انفصال إقليم كردستان، المقرر في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، هددت إيران كردستان العراق، ملوحة بإقفال كافة المعابر الحدودية مع الإقليم في حال أجري الاستفتاء.

كما تتصاعد حدة المواقف الرافضة للاستفتاء من قبل السلطات العراقية في بغداد، فيما تشير الأنباء إلى وجود انقسامات كردية بشأن الاستفتاء.

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني إن انفصال منطقة كردستان عن العراق سيشكل نهاية للاتفاقات الأمنية والعسكرية مع هذه المنطقة، ملوحاً بإغلاق جميع ممرات ومعابر إيران الحدودية مع منطقة كردستان.

وبرر تلك الخطوة التي قد تتخذها إيران، قائلاً:" إن مشروعية المنافذ الحدودية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومنطقة كردستان العراق إنما هي ناجمة من وجود كردستان كجزء من العراق الموحد، وأن الاتفاقيات الحدودية قائمة فقط بمحورية الحكومة المركزية العراقية، وإن انفصال منطقة كردستان عن الحكومة المركزية سيكون بمعنى إغلاق جميع المنافذ والممرات الحدودية المشتركة. "

واعتبر شمخاني، بحسب ما أفادت وكالة تسنيم الإيرانية، أن إجراء الاستفتاء سيشكل تهديدات جديدة قاسية ضد منطقة كردستان.

ووصف تلك الإجراءات بغير المبررة قانوناً، معتبراً أنها ستترك آثارا سلبية على أمن المنطقة والعراق وخاصة منطقة كردستان، في إشارة إلى الاستفتاء المزمع عقده في 25 سبتمبر المقبل.

كما رأى أن الخروج على إجماع الدول المجاورة للعراق (في إشارة إلى تركيا وإيران) من خلال إجراء الاستفتاء في منطقة كردستان سيخلق ظروفا معقدة وصعبة لكردستان بعد الاستفتاء.

وفي ما يشبه التهويل، اعتبر "ممثل خامنئي" أن إيران لا تعترف رسمياً إلا بالحكومة الفيدرالية الموحدة في العراق.

ولوح رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، السبت الماضي، باحتمال التدخل العسكري في حال تسبب الاستفتاء بالفوضى.

وفي السياق، رفض المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي الاستفتاء المزمع إجراؤه في الخامس والعشرين من الشهر الحالي، معتبرا الاستفتاء تهديدا للأمن الوطني العراقي.

وقال بيان صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي إن الأخير ترأس المجلس الوزاري للأمن الوطني، مؤكدا أن المجلس دعا إلى وقف جميع الإجراءات التي تهدد أمن البلاد، مضيفا أن "المجلس أكد أيضا رفضه استفتاء إقليم كردستان لعدم دستوريته"، مبينا أن "هذا الأمر يهد وحدة النسيج العراقي".

وفي السياق، أكد عضو البرلمان العراقي عن "التحالف الوطني"، حيدر المولى، وجود رغبة لدى "الاتحاد الوطني الكردستاني" بعدم شمول محافظة كركوك باستفتاء الانفصال، مبينا، خلال تصريح صحافي، أن موقفا بهذا الشأن سيصدر خلال اليومين المقبلين.

وأضاف المولى: "توجد معلومات وصلت إلينا حول اجتماع عقده "الاتحاد الوطني الكردستاني" لمناقشة قضية الاستفتاء"، موضحا أن "الاتحاد يسعى لاستثناء كركوك من الاستفتاء من أجل تجنب فتنة كبيرة"، بحسب قوله

فيما دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، مساء الأحد، أكراد العراق للعودة عن قرار تنظيم استفتاء على استقلال إقليمهم في 25 سبتمبر/أيلول الجاري، مطالباً القادة العراقيين على اختلافهم بمعالجة هذه المسألة "بصبر وبضبط النفس".

وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، في بيان إن غويتريس يعتبر أن "أي قرار أحادي بتنظيم استفتاء في هذا الوقت من شأنه أن يقوّض أهداف هزيمة تنظيم داعش، وإعادة بناء المناطق المستعادة منه، وتيسير العودة الآمنة والطوعية واللائقة بأكثر من ثلاثة ملايين شخص ومهجّر".

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي