ون نيوز
حجم الخط :
2017/9/19 06:10:18 PM

دعا أكبر أحزاب المعارضة التركية، الثلاثاء 19 أيلول 2017 الحكومة، إلى إمهال رئيس الإقليم الكردي في العراق، مسعود بارزاني، 24 ساعة للتخلي عن الاستفتاء على الانفصال، فيما وجهت الدبابات التركية مدافعها تجاه شمال العراق.

وقال نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي، أوزتورك يلماز، بمؤتمر صحفي، عقده في مبنى البرلمان، بالعاصمة التركية أنقرة "إن استفتاء انفصال الإقليم عن العراق، سيزعزع المنطقة بشكل خطير، و قد يؤدي إلى نشوب حرب أهلية".

 

وأكد بحسب الأناضول أن الاستفتاء يتعارض مع "القوانين الدولية، والدستور العراقي، وحتى مع قوانين الإقليم الكردي نفسه".

 

وجدد يلماز رفض حزب الشعب الجمهوري للاستفتاء.

 

وقال على الحكومة التركية اتخاذ خطوات ملموسة خلال هذه المرحلة، و"التعامل مع بارزاني باللغة التي يفهمها".

 

ولفت أن الوضع الحالي بات مسألة بقاء، وأنه يتعين حماية مصالح تركيا وأمنها القومي.

 

يأتي ذلك فيما انتشرت قوات تركية على حدود البلاد الجنوبية اليوم الثلاثاء ووجهت أسلحتها صوب شمال العراق الذي يديره الأكراد.

 

وتقف دبابات ومنصات إطلاق صواريخ مثبتة على عربات مدرعة في مواجهة الأراضي العراقية على بعد نحو كيلومترين من الحدود وتقتلع الحفارات الميكانيكية الزراعات حتى يقيم الجيش مواقع على الأراضي الزراعية المسطحة والجافة.

 

وقالت مصادر من الجيش التركي إنه من المقرر أن تستمر التدريبات العسكرية، التي بدأت دون إخطار مسبق أمس الإثنين، حتى 26 أيلول أي حتى بعد يوم من موعد إجراء الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان العراق في شمال البلاد.

 

وشاهد مراسل من رويترز أربع مدرعات تحمل أسلحة ثقيلة وجنوداً يتخذون مواقع في المناطق التي جرى إعدادها خصيصاً وأسلحتهم موجهة صوب الحدود..

 

وكان وزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو قال الأسبوع الماضي إن أنقرة لن تتوانى عن استخدام القوة إذا لزم الأمر وإن المواجهة أثرت على الليرة التركية.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي