فريق العمل
حجم الخط :
عدد القراءات
2209
2016/6/26 05:41:16 PM

 لطالما كانت مسألة تمويل تنظيم داعش، ومصادره، محط تقصي من قبل المختصين والمحللين الذين توصلوا في النهاية الى عدة استنتاجات متباينة حسب طبيعة اختصاص كل منهم، الامر الذي يبدوا وانه لم يرق لهذه المجموعة الحقوقية من ولاية كاليفورنيا الامريكية.

المجموعة التي قررت ان تقوم برفع دعوى قضائية على بنكين محلهما الشرق الاوسط، وذات تبعيات متباينة، بالاضافة الى شيخ كويتي بصفته الشخصية، وذلك نيابة عن اللاجئين في العراق وسوريا، متهمة المذكورين، بتمويل داعش ماليا لتحقيق عمليات ابادة جماعية تستهدف اثنيات معينة.

الامر اخذ المنهاج الرسمي، بعد ان قامت مجموعة "القديس فرانسيس" القانونية، برفع دعوتها القضائية على كل من بنك "بيت التمويل الكويتي" و "البنك التركي الكويتي المشترك"، وايضا المواطن الكويتي "حجاج الاعجمي"، مطالبة المذكورين بتحمل دفع كافة التعويضات المادية والانسانية للاجئين في العراق وسوريا.

https://cbssanfran.files.wordpress.com/2014/01/

كيف تم التمويل..

موكلينا قد خسروا كل شيء، الاموال والاملاك، العائلة والاصدقاء، اسلوب الحياة، وتم قتلهم بشكل ممنهج، من الضروري جدا، ان نتحرك ضد هكذا تصرفات غير مبررة.. نقلا عن لسان المحامي موغيب ويس، خلال جلسة الاستماع الاولى في المحكمة.

القضية ذات الــ 19 صفحة، والمقيمة بمليارات الدولارات، تتهم هؤلاء الاطراف، بانهم قدموا التسهيلات المادية والدعم المباشر، لتنظيم داعش، مقابل استهداف طبقات اثنية معينة من الشعب العراقي والسوري، اهمهما الاشوريين ذو الاصول المسيحية، وما ترتب عن ذلك.

النمط الذي تم اتباعه لجمع وتوصيل الاموال الى مسؤولي تنظيم داعش، تم حسب نص القضية، عبر الاعجمي، الذي قام بتشكيل لجنة لجمع التبرعات والاموال، وشراء الاسلحة والمستلزمات العسكرية لاعضاء التنظيم وكذلك ايصال الاموال بشكل مباشر لهم عبر اللجنة التي راسها والمسماة، "اللجنة الشعبية لدعم الثورة السورية"، حيث تم استحصال الاموال من قبل هذه المؤسسة، ثم ضخها عبر البنوك الكويتية المذكورة في القضية، ثم الى تركيا.

التهمة الاساسية الموجهة الى هذه المجموعة، هي قيامها بمخالفة قوانين اتفاقية مكافحة الارهاب الامريكية، ودعم متطرفين للقيام بعمليات ابادة جماعية، وكذلك خرق القانون الدولي لحضر تمويل الارهاب.

هذه ليست المرة الاولى بالطبع، التي يقوم فيها جسم قانوني اجنبي، برفع دعوى قضائية على احد الاطراف، بتهمة دعم الارهاب، ومطالبته بتحمل تكاليف الاضرار الناجمة، فالعام الماضي، قامت 300 عائلة بمقاضاة "بنك العرب" المتمركز في عمان، الاردن، بتهمة تمويل منظمة حماس خلال الاعوام من 2001 وحتى 2004، للقيام بعمليات ارهابية، القضية انتهت عام 2014، بتحميل البنك مسؤولية الهجمات الانتحارية حسب ما قدم من تهم.

http://endgenocide.org/wp-content/uploads/2014/09/

المصدر: Christian Daily

Circa News

Courthouse news

ترجمة: و1ن نيوز

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي