محمد وذاح
حجم الخط :
عدد القراءات
1870
2017/9/27 08:22:58 PM

منذ أن أعلنت السلطات في اقليم كردستان، في حزيران الماضي، عن عزمها إجراء استفتاء للانفصال عن العراق، حصل قبل أول أمس (25 ايلول الجاري 2017)، تمهيداً لتأسيس دولة كردية، وقفت مصر بالضد من هذا الاجراء.

وأعلنت مصر موقفها صراحة من الوقوف بالضد من استفتاء كردستان للانفصال عن العراق وتأسيس دولة كردية.

فقد أعربت الخارجية المصرية في بيان، عن قلقها البالغ من التداعيات السلبية لاستفتاء كردستان العراق.

وقامت مصر بعد ذلك بتعليق رحلاتها الجوية إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان، بعد طلب من الحكومة العراقية.

ولا يتعلق تخوف مصر من استفتاء كردستان فقط بالشأن العراقي الداخلي، من أمكانية زعزعة استقرار البلاد وتغذية مناخ الفوضى والتوتر في المنطقة، فضلا عن تقويض جهود مكافحة الإرهاب وتحرير المدن العراقية من قبضة تنظيم "داعش"، بل يرتبط بالمصالح الأمنية والاقتصادية المصرية.  

تهديد بتقسيم مصر لدويلات

وفي هذا الشأن، يرى الكاتب المصري، عماد الدين أديب، أن خطوة استفتاء كردستان يذكي دعوات الانفصال وتقسيم المنطقة العربية على اسس دينية وطائفية وعرقية.

ويؤكد الكاتب المصري، على أن "قضية استفتاء انفصال كردستان عن الدولة المركزية في بغداد، أمر جلل له تأثيراته على العراق، والجيران، وأيضاً على مصر"، مبينا: "في الحقيقة، أثبت عالم اليوم، أن كل شيء يؤثر في كل شيء بطريقة أو بأخرى".

ولفت الكاتب في مقال، الى "أن نجاح نموذج الانفصال القائم على العرق أو المنطقة أو الطائفة هو حلم الأحلام لتقسيم العالم العربي إلى دويلات طائفية وعرقية".

ويذهب الكاتب، عماد الدين أديب الى التحذير من أن استفتاء انفصال كردستان عن العراق يراد لـ"هذا المشروع أن ينجح في كل المنطقة، مثل مصر التي أريد لها أن تنقسم -لا قدر الله- إلى دويلة سنية، وأخرى قبطية، وأخرى نوبية، وأخرى أمازيغية".

تضرر التجارة المصرية

الى ذلك، يذهب آخرون إلى أن استفتاء كردستان له تبعات اقتصادية على البضائع والمنتجات الزراعية المصرية.

وستتأثر مصر اقتصادياً في حال استمرت تركيا بغلق حدودها الجنوبية الشرقية مع كردستان العراق لان الاخيرة سوقا كبيرا للمنتجات الزراعية والغذائية المصرية.

فالكثير من المنتجات الزراعية المصرية التي يحفل بيها السوق العراقي تأتي عن طرق كردستان من المنافذ البرية مع تركيا بعد شحنها بحراً.

ونجاح انفصال كردستان سيؤدى لإغلاق تركيا لمعبرها مع كردستان بما يعنى خسارة مصر لعشرات ملايين الدولارات سنويا و خسارة شركات كثيرة بمصر سوقا كبيرا لها هناك.

يذكر أن إقليم كردستان العراق أجرى، أول أمس الاثنين، "استفتاء الاستقلال" الذي لاقى رفضًا واسعًا من بغداد وأطراف إقليمية ودولية، ووفقاً لنتائج التصويت وصلت نسبة تأييد استقلال العراق الى اكثر من 92 بالمئة بمشاركة أكثر من 4.5 مليون شخص، بحسب مفوضية انتخابات واستفتاء كردستان.

وأعربت الولايات المتحدة والأمم المتحدة عن معارضتهما للاستفتاء العام. وقد بدأت كل من تركيا وإيران مناورات عسكرية في المناطق الحدودية، كما أغلقت إيران أجوائها.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي