فريق العمل
حجم الخط :
عدد القراءات
4202
2016/6/30 02:25:36 PM

ربما يعتبر تنظيم داعش اكثر الجماعات الإرهابية رعبا في العالم، ويرتبط تاريخها القصير إلى الرجل الذي كان زعيم لعصابة في السجن، والمتسرب من المدرسة الثانوية و"القواد" في سن المراهقة، المسمى ابو مصعب الزرقاوي.

"عنيف للغاية" كما قال الجنرال مايك فلين، المدير السابق المتقاعد من وكالة استخبارات الدفاع الأمريكية، كما ان الزرقاوي كان "مثل هتلر" .

واضاف "كان ديكتاتورا في خططه"، وقال فلين في المسلسل التلفزيوني "الذي رفعت عنه السرية"، "كانت خطته لقتل أكبر عدد من الناس، وأن لا يرى الحياة بالطريقة التي رآها وعاشها، وتغيير وجهة وطبيعة الشرق الأوسط - وبصراحة العالم الإسلامي جميعاً".

عشرة اعوام مضت على مقتل الزرقاوي، لم يأت من بعده اشد عنفا واجراما الا تنظيم داعش، والذي استمد فكره المتطرف وبشكل كبير من زعيم تنظيم القاعدة المقتول "ابو مصعب الزرقاوي"، وقد جمعت جماعات داعش ما يكفي من الدعم والأسلحة للاستيلاء على الأراضي الممتدة من شمال سوريا إلى وسط العراق، كما باتت تسيطر على مناطق من دول أخرى، وأعلنت مسؤوليتها عن الهجمات الإرهابية الأخيرة التي أسفرت عن مقتل مئات الاشخاص في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، وهذا كله منيجة لما خلفه الزرقاوي، الرجل الذي اخذ اسمه من المدينة التي ولد فيها عام 1966: الزرقاء، الأردن.

غير شرعي

يقال ان الزرقاوي تسرب من المدرسة الثانوية، واكتسب سمعة باعتباره قواداً، مهرب محلي وبلطجي، وفقا لكتاب سيرته.

في سن 23 عاما، أمضى وقتا في أفغانستان، ثم عاد إلى الأردن، حيث ألقي القبض عليه والقي في السجن في عام 1993 بتهمة النية لتخريب الحكومة وحيازة أسلحة غير مشروعة.

اتخذت حياة السجن الزرقاوي إلى مستوى آخر،هناك، تعلم القرآن الكريم واستخدم الكاريزما التي يتمتع بها لتجنيد سجناء للجهاد الإسلامي، عفو ملكي في عام 1999 اطلق على اثره سراح الزرقاوي، وسمح له بالعودة إلى أفغانستان للقاء أسامة بن لادن، ويقال إن بن لادن والزرقاوي كانا يكرهان بعضهما البعض منذ البداية.

بحلول عام 2003، قيل انه كان في العراق، وبقيادة الزرقاوي شنت حملة لمدة ثلاث سنوات، حملة قاسية من الهجمات المنسقة ضد أهداف عراقية وامريكية، ودعا جماعته تنظيم القاعدة في العراق الى ضرب مواقع عدة في العراق، الى ان اسفرت غارة امريكية استهدفت قتل الزرقاوي عام 2006.وهنا علينا ان نربط خمسة حقائق بالزرقاوي:

1. الاب الروحي لداعش

وقال فلين "حلم الزرقاوي حول إنشاء دولة داعش أصبح حقيقة. "عندما أنظر إلى ما نواجهه الآن، أرى الزرقاوي في جميع أنحاء هذه المعركة. الزرقاوي هو الأب الروحي لتظيم داعش".

واضاف "انه خلق شيء أكبر من مجرد منظمة إرهابية صغيرة"، وقال متقاعد في الجيش الأمريكي الجنرال ستانلي ماكريستال، القائد البارز في حرب العراق، "هو الذي خلق حركة الارهاب".ومن المهم أيضا، قال ماكريستال، هو أن الزرقاوي كان على قناعة ان حلم داعش سيتحقق يوما ما".

2- تكتيكات الزرقاوي اشد من بن لادن

العقل المدبر لـ 11/9 اختلف مع استراتيجية الزرقاوي من مهاجمة إخوانهم المسلمين , ما كان يحاول القيام به هو خلق حرب أهلية بين السنة والشيعة"، كما قال ماكريستال، القتال بين الفصيلين "السنة،الشيعة" خلق مشاكل لقوات التحالف التى تقودها الولايات المتحدة.

واليوم، يواصل تنظيم داعش استخدام هذه الأساليب من خلال استهداف المسلمين الذين لا يتبعون تفسير الإسلام وفق ارائهم

في مارس، دخل رجل يرتدي حزاما محملا بالمتفجرات الى ملعب كرة القدم حوالي 30 ميلا (50 كيلومترا) إلى الجنوب من بغداد وفجر نفسه مما أسفر عن مقتل 25 شخصا على الاقل واصابة 90 اخرين، واعلن داعش المسؤولية عنه .

"ما نراه من داعش الآن هو تصعيد ما رأيناه من الزرقاوي وما كان ينوي القيام به، استهداف المسلمين أولا وقبل كل شيء"، كما قال اماندا روجرز، وهو باحث في جامعة ولاية جورجيا.

3. الزرقاوي تغير بمفرده تقريبا خلال حرب العراق

"وكان الشخص الذي تغير فجأة، ولم يكن متوقعا فنائه في العراق" كما قال ماكريستال,في عام 2004 شهدت الفلوجة موت جنرالات كثيرة من الجيش الامريكي، وشهدت الحرب تحولا كبيرا، جنود صدام من الجيش مع كثير من المقاتلين الأجانب، كانوا موالين للزرقاوي وشنو حربا ضد الجيش الامريكي، الفلوجة كانت بمثابة "مقبرة" للقوات الامريكية، وتاريخ طويل حزين من الفلوجة.

بدأت المعركة الأولى الفلوجة كرد عسكري إلى القتل الوحشي لأربعة متعاقدين مع الولايات المتحدة، والذين شنقوا في جسر الجثث المشوهة.

وبحلول الوقت الذي قرر مخططو الحرب إلى وقف الارهاب في هذه المدينة وإعادة تنظيم صفوفهم، كان 27 جنديا أمريكيا قد قتلوا، عندما عادت قوات التحالف بعد سبعة أشهر، وشهدوا قتالا يعتبر اعنف معركة عسكرية منذ حرب فيتنام.

وكانت الفلوجة أول مدينة عراقية استولى عليها داعش، فيدلالة لهذه المدينة التي استولى عليها الزرقاوي وفعل ما فعل بها.

4. قطع رؤوس الأسرى ونشر صورهم

داعش صدم العالم مع سلسلة من عمليات الخطف وقطع الرؤوس - ثم يقوم بنشرها على الانترنت والفضل يعود للزرقاوي أو جماعته.

بدأ ذلك  مع اختطاف الزرقاوي لمقاول امريكي نيكولاس بيرغ مايو وقتله 2004. وتلك الممارسة الهمجية تبناها داعش فيما بعد، والتي تعتبر الأكثر خزيا من قبل إرهابي يطلق عليه اسم جون الجهادي، اول من بدأ بقطع الرؤوس من داعش. وكان قد قتل في كانون الثاني الماضي في هجوم لطائرة بلا طيار استهدفت الرقة، سوريا، العاصمة الفعلية لتنظيم داعش.

5. أهم المشاهير في جميع أنحاء العالم

قبل عام 2003، لم يكن الزرقاوي معروفاً على نطاق واسع، ولكن خلال الفترة التي سبقت الغزو الذي قادته الولايات المتحدة، حاول وزير الخارجية كولن باول الحصول على دعم خلال كلمة له فبراير امام الامم المتحدة، قائلا عدة مرات أن الزرقاوي كان حلقة وصل رئيسية بين أسامة بن لادن ونظام صدام حسين.

وقد تم الطعن في صحة هذا الارتباط بين صدام الزرقاوي. وقال المتقاعد وكالة المخابرات المركزية ضابط عمليات سام فيدس في البرنامج تلفزيوني "فرونت لاين"، "نحن لم نعثر على أي دليل على أن الزرقاوي كان في بغداد ويعمل لصدام أو مرتبط بصدام".

 

 

المصدر : CNN

ترجمة : عبد الرحمن الغزالي

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي