فريق العمل
حجم الخط :
عدد القراءات
1941
2016/7/4 08:13:45 PM

 سلطت الاضواء بشدة من قبل الاعلام العالمي في الفترة الماضية، على الاستفتاء الذي قامت به المملكة المتحدة، واسفرت نتيجته عن خروج الاخيرة من دول الاتحاد الاوربي، بكل مافي ذلك من سلبيات وايجابيات تخضع لموجات من الاراء والانتقادات.

لم يكن هذا المحور هو الاهم بالنسبة للبيت السياسي البريطاني، بل كان العراق هو "المصيبة" الاهم تاثير بالنسبة لسياسات بريطانيا الخارجية، منذ ازمة السويس، هذا الامر ياتي في الوقت الذي تقوم فيه بريطانيا بقطع كل صلات حلفها مع اللاعبين الاروبيين الاساسيين في العالم، من فرنسا وحتى المانيا.

تلك الدول التي رفضت بشكل حكيم الانخراط في مغامرة عسكرية غبية، تركت المئات من الجنود البريطانيين ، ومئات الالاف من العراقيين قتلى وما زالوا يقتلون يوميا، قد وصمت بانها دول جبانة من قبل النظراء "الامبرياليين"، وقلبت بالقاب مثل "محور المراوغين" و"القردة المستسلمة اكلة الجبنة"، سيثبت لبريطانيا قريبا ان قطع الصلات معها لهو قرار خاطئ استراتيجيا.

John Chilcot, the chairman of The Iraq Inquiry

العراق جزء من النكسة

المعطيات التي على المملكة المتحدة ان تتعامل معها، فرضت عليها ان تكون في وضع مقارب لنكسة، بعد تورطها في حرب العراق وما تبع ذلك، فاوربا، امريكا وحتى بريطانيا نفسها، وبالطبع الشرق الاوسط والعراق، ما عادت امنة بسبب هذه المغامرة العسكرية، التي خلقت في النهاية مجزرة مقامة من حشد المتطوعيين الجهاديين نحو تنظيم موحد مثل داعش.

ضمن هذه الحلقة، فان العراق كان الاساس الذي خلق رد الفعل المتسلسل الذي قاد بريطانيا نحو هذه النكسة في سياستها الداخلية والخارجية، معظم الناس، قد حزموا امرهم بشان العراق منذ زمن ليس بالقريب، وقد يقوم هؤلاء بتلخيص مقاصدهم عبر نصوص تبلغ 2.5 مليون كلمة .. فقط ليقولوا بانهم واحد من ثلاث.. اما محق، خاطئ، او مبرئ.

الخطا الذي رمى بريطانيا في هذه الدوامة كانت بداياته على يد رئيس الوزراء البريطاني حينها، توني بلير، الذي ارتكب خطا واحدا قاد الى كل هذه السلسلة من ردود الفعل، بدخوله الحرب الى جانب بوش ضد العراق، مشوشا بالمعلومات المقدمة اليه بشأن الهجوم الارهابي الذي رعته السعودية الحليفة، ولم تكن لها يد فيه، ليتم تدارك الامر بعدها باصدار حملة اعلامية لاقناع الناس بامتلاك العراق لاسلحة دمار الشمال.

الاوضاع الداخلية في بريطانيا حينها وفقدان الكفائة لدى قادة الاستخبارات العسكرية الملكية، ساهمت في دفع المملكة المتحدة نحو المشاركة في الحرب.

Jeremy Corbyn

اوربا..

الانسحاب البريطاني من الاتحاد الاوربي يخضع لتضاربات في الاراء بين من يشدد على سلبياته واخر ايجابياته، في الحصيلة، فان تاثير بريطانيا على العالم سيتغير، اهم تلك السمات ستكون التاثير الاقتصادي، التراجع الاجتماعي وربما نهضة للمتشددين في المملكة.

ربما سيكون هذا الخطا "موازي لغلطة بلير" في التاثير السلبي على المملكة.

المصدر: صحيفة Mirror البريطانية.

ترجمة: مروان حبيب.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي