فريق العمل
حجم الخط :
عدد القراءات
3112
2016/7/7 07:39:24 PM

مع التراجع الكبير الذي يتعرض له تنظيم داعش على الارض في العراق، بعد خسارته حصنه في مدينة الفلوجة، ينصب الاهتمام الدولي وخصوصا من التحالف المقاد من قبل الولايات المتحدة الان، نحو سوريا، حيث تخاض معارك ضارية هناك ضد التنظيم من عدة اطراف متحالفة.

هذا الامر, تمخض عنه قيام الولايات المتحدة ببناء مطار كبير عسكري جديد في داخل سوريا يبعد عن مواقع داعش الاساسية 100 ميل فقط، حيث ستكون هذه هي المرة الاولى التي تضع فيها الولايات المتحدة خلال هذا الصراع، قاعدة جوية فاعلة على الارض، مشغلة ومدارة من قبل قواتها الخاصة وتكون قاعدة لطائراتها بدلا من الحاملات العملاقة في البحر والخليج.

هذا الامر بكل حال استمر حتى الاسبوع الماضي، حيث قامت القوات الامريكية وبشكل عاجل وغير مفسر، بتحويل مسار طائرات عسكرية تابعة لها، من سوريا، الى العراق مباشرة دون سابق انذار حسب ما اورد بعض المسؤولون الامريكيون، حيث اشاروا الى ان السبب قد يكون "وجود حدث طارئ".

https://www.wired.com/images_blogs/photos/uncategorized/2008/09/05/

 

تبعات الحادثة

التفسير الرسمي الذي صدر عن بعض المسؤولين ايضا، اكد بان الطائرات التي تم تحويلها من عدة مناطق سورية وعراقية ايضا، منها طائرات تقوم بمهام دعم في مناطق "البوكمال" السورية، قد تم ارسالها لضرب رتل عسكري كبير تابع لتنظيم داعش كان يحاول الانسحاب من مدينة الفلوجة، وهو ذات الرتل الذي اعلنت الحكومة العراقية عن تدميره الاسبوع الماضي.

الطائرات المسحوبة من سوريا وخصوصا البوكمال في دير الزور، تركت مقاتلي الجيش السوري الجديد المدربين ومدعومين من قبل الحكومة الامريكية، في وضع حرج جدا على الارض، حيث كان تنظيم داعش يشن هجوما مضادا قويا، تاركة هؤلاء الجنود في حاجة ماسة الى دعم جوي تم تحويله الى العراق في اخر لحظة.

القرار ترك العديد من الجنود التابعين للجيش السوري الجديد، قتلى وجرحى، حيث ما زالت معركة البوكمال مستمرة بشكل عنيف، فيما يظهر داعش قوته على الارض فيها وقدرته على السيطرة على المدنيين لصالحه، بمقابل الضعف في القدرات الذي يعاني منه الجيش السوري الجديد.

 

http://russia-now.com/wp-content/uploads/2016/07/

المتحدث باسم القيادة الامريكية الكولونيل كرستوفر كاريفر، اعلن بان هذا القرار قد ترك الجيش السوري الجديد في موقع ضعيف مؤديا الى انسحابه من المعركة، وتاركا خلفه اسلحة بكميات جيدة استحوذ عليها تنظيم داعش بعد هذا الحدث.

القرار الامريكي يمثل صفعة او كما اعدها البعض، خيانة لمقاتلي الجيش السوري الجديد المؤسس حديثا من قبل الولايات المتحدة، حيث ترك هؤلاء عرضة للهزيمة في اشد حاجتهم الى الدعم الجوي، وتم توجيه ذلك الى العراق الذي كان يصطاد اعضاء التنظيم في الصحراء.

http://thelibertarianrepublic.com/wp-content/uploads/2016/07/

المصادر: CNN politics

The Washington Post

ترجمة: مروان حبيب.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي