ون نيوز
حجم الخط :
2017/12/11 07:06:41 PM

ما هو الوقت الأمثل لشراء عملة رقمية ما أو بيعها؟ إجابة هذا السؤال لا تقدر بثمن، وربما تكون سببًا في أن تحقق أرباحًا كبرى. هذا هو السؤال الذي تحاول الكاتبة ماري آن كالهان الإجابة عنه في مقالها لموقع Hacked.

ربما من يعرف إجابة هذا السؤال الصحيحة يملك مليارات الدولارات الآن، ومع ذلك، تقول الكاتبة إن هناك علامات معينة عليك تفحصها دائمًا، من شأنها أن تعطيك مؤشرًا جيدًا حول ما إذا كان ذلك الوقت المناسب من عدمه لشراء إحدى العملات الرقمية أو بيعها. في هذا المقال، سنأخذ من عملة إيثريوم، التي ابتكرها المبرمج الروسي فيتاليك بوتيرين، مثالًا لتطبيق تلك الخطوات.

ما هي إيثريوم؟

إيثريوم هي إحدى أهم العملات الرقمية، والتي انطلقت عام 2013 على يد الباحث والمطور الروسي فيتاليك بيوتيرين، وتعد حاليًا ثاني أكبر العملات الرقمية رواجًا بعد بيتكوين، فيما يشير إليها البعض باعتبارها بيتكوين القادمة. الاختلاف في تكنولوجيا إيثريوم عن بيتكوين يكمن فيما تقدمه إلى هذه الصناعة، وهو ما يعرف بالعقود الذكية، في حين تتشابه معها في أنها مفتوحة المصدر، وتقوم على تكنولوجيا بلوك تشين.

العقود الذكية التي تقدمها إيثريوم هي عبارة عن خوارزمية حوسبية تسمح للمستخدمين ببناء أدوات وأنظمة ذكية وتطويرها، ويمكنها القيام بمهام مختلفة. وبما أن تلك العقود تعمل بتكنولوجيا بلوك تشين، يعني ذلك أنه لا حاجة لطرف ثالث في تلك العقود، وهو ما يمكن أن يوفر الكثير من الوقت والمال لمن يسعى إلى استخدام تلك العقود، ويعني أيضًا جيلًا جديدًا من العقود.

بحسب المقال، فالوضع الحالي في سوق العملات الرقمية يمكن تقسيم المستثمرين فيه إلى قسمين رئيسيين: أولهما يميل للاستثمار في بيتكوين، والآخر في تكنولوجيا إيثريوم والتي يتم تداول عملتها على المنصات باسم إيثر، إذ يمكنك تداولها مقابل بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى، وكذلك مقابل الدولار واليورو، ويبلغ سعرها في وقت كتابة هذا المقال 437 دولارًا للعملة الواحدة.

في عام 2016، حدث انقسام لعملة إيثريوم، نتج منه عملة جديدة تحمل اسم إيثريوم كلاسيك، في حين تدور أحاديث أخرى حاليًا حول حدوث انقسام محتمل لإيثريوم كلاسيك خلال الشهر الجاري.

لتقييم جدوى الاستثمار في عملة رقمية ما، عليك أن تتابع أخبار تلك العملات بصفة مستمرة، إذ تؤثر الأخبار بقوة في تغير أسعارها صعودًا وهبوطًا. بحسب موقع CryptoCoins News، يتوقع المستثمر مايك نوفوجراتز أن يرتفع سعر إيثريوم ارتفاعًا قويًّا حتى نهاية 2017، ويبلغ سعرها حاليًا 437 دولارًا، ويبرر ذلك الصعود بحلول تقنية جديدة سيقدمها القائمون على المشروع.

يمكن لتكنولوجيا إيثريوم حاليًا أن تتعامل مع كم تحويلات أكبر من شبكة بيتكوين، والتي تعد أكثر بطئًا في الوقت الحالي، كما أن هناك أخبارًا حول المزيد من التطوير في تكنولوجيا إيثريوم، إذ سيتم التخلص من كمية من البيانات غير الضرورية، التي تسبب ما يشبه الانسداد في النظام.

من المتوقع أن تصبح سرعة التعاملات أكبر وأكثر كفاءة، مع عدد عمليات يصل إلى 550 ألف عملية يوميًّا. وهنا عليك متابعة الأرقام والبيانات والأخبار حول العملة، إذ كنت تطمح إلى استثمار ناجح.

هل أشتري إيثريوم الآن أم أنتظر؟

يستعرض المقال آراء العديد من المحللين والخبراء في هذا الأمر. في مايو (أيار) 2017، صرح مايك نوفوجراتز بأنه سيشتري المزيد من إيثريوم إذا انخفض سعرها إلى ما بين 150 إلى 200 دولار، وهو ما يعني حجم سوق إجمالي يساوي 20 مليار دولار. كما أضاف أنه يرى أن سوق العملات الرقمية ما زالت في بدايتها، وأن حجمها سيزداد كثيرًا في المستقبل.

على الجانب الآخر، لدى ارتفاع سعر إحدى العملات الإلكترونية، تزداد عمليات شرائها أملًا من المستثمرين في تحقيق المزيد من الربح. هذه ليست الخطوة الصحيحة. عليك أن تشتري عند سعر منخفض، وتبيع عند سعر مرتفع، ثم تكرر هذه العملية. عادة عند ارتفاع سعر أي عملة بشدة، يعقب ذلك عملية تصحيح للسعر، ينتج منها انخفاض حاد، وباستخدام الأرقام والخرائط بشكل جيد، يمكنك قراءة تلك النقاط وتحديدها.

ومع ذلك، وعلى الرغم من أن هذه القواعد غالبًا ما يمكن تطبيقها، لكن لا يوجد ما يضمن ذلك دائمًا في سوق العملات الرقمية، وفي غالبية الأحيان يكون الأفضل هو الاستثمار طويل المدى بدلًا من البيع والشراء على المدى القصير. من بين الطرق التي ربما تكون فعالة أيضًا الشراء بقيمة ما في اليوم ذاته من كل شهر، كأن تستثمر 100 دولار في يوم 15 من كل شهر، إذ أحيانًا تكون عملية الصعود بلا تصحيح، ولا تعود العملة إلى سعر منخفض مرة أخرى.

من بين أفضل مميزات العملات الرقمية هو أنه يمكنك شراء جزء من عملة ما، كأن تشتري 0.2 من إيثريوم، وليس عملة واحدة كاملة، ومن خلال تجارة العملات وعمليات البيع والشراء يمكنك أن ترفع هذه الكمية التي تملكها لتصل إلى عملة كاملة أو أكثر. باختصار، الأمر يعود لك إذا كنت تريد شراء إيثريوم اليوم، أو تنتظر حتى ينخفض السعر، لكن ليس هناك ما يضمن ذلك الانخفاض. كما أن عليك أن تطرح سؤالًا مهمًا، وهو: ما المقدار الذي يمكنك تحمل خسارته؟

 

توقعات سعر إيثريوم في 2018

بحسب موقع Coin Spectator، من الممكن أن يصل سعر إيثريوم إلى ألف دولار خلال العام المقبل نتيجة زيادة شعبيتها وتطور التكنولوجيا ذاتها. جدير بالذكر أن نسبة زيادة إيثريوم خلال العام الجاري بلغت 3995%، في حين أن زيادة بيتكوين تتجاوز 377%.

يتفق موقع Investing Haven المتخصص في تقديم نصائح حول الاستثمار في العملات الرقمية مع توقع أن سعر إيثريوم سيصل إلى 1000 دولار، وأنه ما لم يحدث ذلك في 2018، فمن المؤكد أن تصل إلى ذلك السعر قبل عام 2020، معللًا ذلك بعدد من الأسباب والعوامل المؤثرة، أبرزها زيادة الطلب على العقود الذكية، والتي من المتوقع أن يتضاعف استخدامها بمقدار 20 إلى 30 ضعفًا في المستقبل القريب.

أين يمكنك شراء إيثريوم؟

هناك الكثير من المنصات التي يمكنك من خلالها شراء إيثريومولكن عليك اختيار المنصة التي تناسب احتياجاتك، والتي تتوافر بها عوامل الشفافية والاستقرار.

في النهاية، تختتم الكاتبة المقال قائلة إن المستثمرين دائمًا ما يبحثون عن الفرصة القادمة، وأن هناك الكثير من التوقعات الجيدة حول إيثريوم، ومع توقعات البعض بأن تتجاوز إيثريوم عملة بيتكوين، يضعنا ذلك أمام سؤال جديد، وهو: هل إيثريوم هي الفرصة القادمة؟

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي