ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
1631
2018/1/17 10:36:39 AM

بعد ان نجحت القوات العراقية في طرد تنظيم داعش من منطقة شرق الموصل قبل عام ، عاد نشوان شاكر محمود الى منزله ، وهو يأمل ان سيارته باللون الاحمر والابيض من طراز شيفروليت كوبيه لعام 1955 قد نجت من ثلاث سنوات من الحرب والاضطرابات.

وحينما رأى ان سيارته لم تصب سوى باضرار طفيفة نتيجة سقوط قذيفة هاون قريبة منها شعر بالسعادة بشكل كبير قائلا " كان لدي شعور لايوصف وقد تنهدت فرحا عندما رأيت ذلك ".

لقد امضى محمود عشرة ايام في اجراءات اصلاح سيارته ثم قادها الى بغداد في رحلة استمرت 13 ساعة ، في الوقت الذي لايستغرق فيه الامر سوى اربع ساعات بالسيارات الحديثة مضيفا " حينما وصلت الى بغداد اوقفني الناس في الشوارع وهم يلتقطون الصور والفيديو للسيارة ، فقد كانت حلما بالنسبة لي وللناس ".

محمود البالغ من العمر 49 عاما واب لستة ابناء ، كان عضوا في فريق صغير لهواة السيارات القديمة الذين يأملون في احياء هوايتهم المحببة بعد أن انتهت الحرب ضد داعش الارهابية ، وبالنسبة للكثيرين في العراق كانت تلك السيارات القديمة تذكرهم باوقات اكثر سعادة في البلاد قبل عقود من الحروب والفوضى والتي يأملون ان تنتهي اخيرا.

كان محمود يملك ايضا سيارة بيك أب من طراز جي أم سي موديل 1964 حيث يقول إن " هذه السيارات القديمة لديها روحية تمكنك من الشعور بالسعادة كما في الايام الخوالي"، لكن سيارة البيك اب القديمة كانت موجودة ايضا في مرآب في الموصل القديمة لكنها الان في منطقة غير امنة تماما وتوطقها قوات الامن العراقية.

واشار ايضا الى أنه " كان يمتلك سيارتين من كراز دوج كورنيت موديل 1957 ودوج بيكود موديل 1967 لكن سحبها الى مكان بعيد بعد تحذير الامريكان له عام 2006 من ايقاف السيارات في الشارع دون القيام باصلاحها "، مشيرا " حينها قالوا لي انه  يمكن للمسلحين اخفاء القنابل فيها على جانب الطريق وبكيت حينها عندما قاموا بسحبها بعيدا عني ".

تعود موديلات معظم  السيارات القديمة في العراق الى الفترة الفاصلة بين اكتشاف النفط منذ عشرينيات القرن الماضي الى فترة الازدهار التي شهدتها البلاد في السبعينيات عندما غمرت البلاد الثروة النفطية وتفاخرت بامتلاكها ارقى الطرق المعبدة في المنطقة ".

لقد دمر جزء كبير من تلك البنية التحتية للبلاد في الحرب بين إيران والعراق في الثمانينات وحرب الخليج عام 1991. وقد جعلت العقوبات الاقتصادية في التسعينات من الصعب تأمين قطع الغيار. وفي السنوات الفوضوية التي أعقبت الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003، كان العديد من جامعي السيارات يحتفظون بسياراتهم مخبأة أو محجوبة، في حين أن التفجيرات اليومية والجدران العازلة والأسلاك الشائكة التي انتشرت في أنحاء بغداد ومدن أخرى، قد ازالت متعة القيادة ".

مع تحسن الاوضاع بدأ هواة السيارات القديمة يشعرون بالراحة في ابراز كنوزهم ومنهم سعد النعيمي (65) عاما الذي وضع ست من سياراته القديمة امام مقهاه في حي الاعظمية من بينها سيارة شفروليه بيرس خضراء موديل 1954 وشفرولية تاونسون من موديل 1952 و 1959 قائلا " حينما تشعر بالامان فان لديك فرصة انفاق المال لشراء هذه السيارات التحفة والاستمتاع بهذا الجمال".

وتحتفظ الحكومة بمجموعة من السيارات القديمة، بما في ذلك سيارة جيب ليفون موديل 1904 النادرة والنماذج الفاخرة للسيارات التي استخدمتها الملكية الهاشمية من عام 1921 حتى عام 1958، بما في ذلك سيارة مرسيدس -1936 التي كانت هدية من أدولف هتلر.

المصدر : وكالة الاسوشيتد برس

ترجمة: وان نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي