ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
384
2018/2/14 02:30:05 PM

بعدما فشلت القيادات الكردية العراقية في احتواء الأزمة التي تدخل بعد أيام شهرها السادس مع بغداد، وسط إصرار حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي على تنفيذ الإقليم قائمة طويلة من البنود، تحولت أطراف حكومية وبرلمانية كردية إلى السعي لتعزيز علاقتها بإيران للاستعانة بها كوسيط لحل الأزمات المتفاقمة بين بغداد وأربيل ولا سيما أزمة الموازنة.

ومن أبرز البنود التي تطالب بها بغداد الإقليم إلغاء نتائج استفتاء الانفصال والانصياع للدستور وتسليم المنافذ البرية والمطارات والحدود وحقول النفط للسلطة العراقية الاتحادية ببغداد.

ووفق مصادر سياسية كردية، فإن مسؤولين في إقليم كردستان العراق أجروا خلال الأيام الماضية اتصالات مكثفة بإيران من أجل الضغط على الحكومة العراقية لتغيير مواقفها تجاه الإقليم، موضحة لـ"العربي الجديد" أن أبرز المطالب الكردية تمثلت في إجراء تعديلات على الموازنة الاتحادية، والإسراع في إطلاق رواتب ومخصصات إقليم كردستان.

وأشارت المصادر إلى أن الإقليم سيواصل اتصالاته بإيران ودول أخرى ضمن حملته لرفض تخفيض حصة إقليم كردستان من 17 إلى 12% في موازنة العام الحالي.

وسبق لسياسيين أكراد أن أكدوا أنهم سيعملون على تدويل أزمة الموازنة الاتحادية لعام 2018 في حال رفضت بغداد تعديلها، فيما أكد نواب إقليم كردستان أنهم سيعتصمون داخل البرلمان العراقي.

وفي السياق، شدد مسؤول العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان فلاح مصطفى على أهمية دور إيران في إدارة الأزمة بين بغداد وأربيل بحسب وكالة "ارنا" الإيرانية، التي أكدت اليوم الأربعاء، أن مصطفى التقى القنصل الإيراني في أربيل مرتضى عبادي للتهنئة بذكرى الثورة الإيرانية.

ونقلت عن المسؤول الكردي قوله إن زيارة رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان بارزاني إلى إيران قبل فترة جاءت لتطوير العلاقة بين الجانبين، مبيناً أن تطوير العلاقات مع إيران يعتبر من الأولويات الاستراتيجية لإقليم كردستان.

وأضاف مصطفى أنه "من هذا المنطلق فإن دور إيران يعد استراتيجياً للغاية في حل الأزمة بين بغداد وأربيل"، مؤكداً أنه يستغل ذكرى الثورة الإيرانية للتأكيد على العلاقات العريقة بين كردستان وإيران.

من جهته، أكد القنصل الإيراني في أربيل أن بلاده أكدت دوماً أنها ستقف إلى جانب أهالي إقليم كردستان.

كما هنأ نائب رئيس برلمان كردستان جعفر ايمنكي القنصل الايراني في أربيل مرتضى عبادي بمناسبة ذكرى الثورة الإيرانية خلال لقائهما الثلاثاء في عاصمة الإقليم (اربيل).

وأكد ايمنكي رغبة كردستان في تطوير العلاقات مع إيران، موضحاً أن برلمان الإقليم سيبذل جهوداً كبيرة في هذا الشأن، وأشار إلى أن العلاقات مع إيران تعد من أولويات كردستان لأن المشتركات التاريخية تتطلب اتخاذ خطوات أكبر في مجال تطوير هذه العلاقات.

إلى ذلك، أكد عضو البرلمان العراقي عبد الباري زيباري أن إصرار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على حل جميع المشاكل بالتعنت سيؤدي إلى مزيد من المشاكل، ويجعل العراق يخسر المزيد من الدعم الدولي، موضحاً في بيان أن المواقف الدولية تدفع باتجاه حل الأزمة بين بغداد وأربيل من خلال منح المكاسب الدستورية لإقليم كردستان العراق.


المصدر: العربي الجديد

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي