نوارة العقابي
حجم الخط :
عدد القراءات
1168
2018/5/20 02:43:05 PM

على الرغم من المشاركة القليلة في انتخابات آيار الحالي ، الا أن هذه التجربة استطاعت ان تفرز لنا وجوهاً نسائية جديدة ستخوض   العمل السياسي ،وبأعداد فاقت اعداد الدورات السابقة ومن شتى المجالات والاختصاصات العلمية.

وهذا الامر يعكس مدى رغبة النساء العراقيات بأحداث تغيير على الواقع السياسي والولوج في هذا المعترك بثقل وقوة لا ينقصها الإرادة والرغبة في تحسين وتغيير الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والمعاشي لجميع شرائح المجتمع، لاسيما وأن الدورة الماضية شهدت  أصواتا مسموعة لبعض النائبات، وكان لبعضهن دور كبير في استجواب الوزراء والمسؤولين في السلطة التنفيذية، وتتضاعف مسؤولية النائبات الجدد ،لان الجماهير تطالبهن بمضاعفة الجهود لكشف الفاسدين ومصارحة الشعب عن أمواله المهدورة وتشريع القوانين التي تهم المواطن، فضلاً عن تحسين الوضع المعاشي والاقتصادي والتعليمي والتربوي في البلاد

ويفرض القانون العراقي على ان تكون اعداد النساء في البرلمان 83نائبة أي ما يعادل 25%من عدد المقاعد في البرلمان العراقي بحسب قانون الانتخابات في مجلس النواب العراقي رقم 45 لسنة 2013 في المادة 13 أولا: والتي نصت على ان لا تقل نسبة تمثيل النساء في المجلس عن 25%.

في انتخابات مجلس النواب العراقي، عام 2010، حصلت امرأة واحدة على مقعد نيابي بعد وصولها العتبة الانتخابية بعدد أصواتها

 اما انتخابات 2014 حصلن 22 سيدة على العتبة الانتخابية بدون كوتا وكان ابرزهن : حنان الفتلاوي، ناهدة الدايني، عالية نصيف ، نجيبة نجيب، سروة عبد الواحد ،خولة منفي ، زينب ثابت، شيرين عبد الرحمن، هدى سجاد

الوجوه الجديدة لا تكفي

هناك الكثير من الوجوه الجديدة التي دخلت تحت قبة البرلمان ،وبلغ عددهن ما يقارب 65 نائبة جديدة أي مايقارب نسبتهن  80%  من مجموع النساء  البالغ عددهن 83 نائبة في البرلمان , ومن  ضمن الوجوه الجديدة انسجام الغراوي ، المرشحة الفائزة عن تيار الحكمة اعلامية ظهرت في كثير من البرامج الحوارية السياسية والاجتماعية استطاعت الترشيح في تسلسل 4 ،وفازت بتصويت (1518) ناخب .

تقول في حديثها لـ(وان نيوز) ان :" المرأة اثبتت جدارتها السياسية والاقتصادية واستطاعت ان  تحصد تسلسل رقم واحد في الكثير من القوائم السياسية، وهذا ان دل فهو يدل على ان المرأة اثبتت مسؤوليتها في العمل السياسي والاقتصادي واصبحت منافس للرجل في كافة الاصعدة ، وفي بعض الاحيان تقدم انجازات افضل من الرجل بكثير ". وتضيف ان الكوتا ليس حلاً وحيداً لتمثيل المرأة في البرلمان ، فهناك الكثير من النساء استطعن ان يحصدن  آلآف الاصوات بلا كوتا.

وتشير الى ان :" هناك الكثير من الوجوه الجديدة التي ضمنها البرلمان الجديد، ونحن لا نعول على ان يكون الوجوه جديدة فقط لكن ان تكون منجزة ايضا، ولها مقبولية جماهيرية لاسيما بعد ازمة الثقة بين المواطن والمسؤول". مشيرة الى ان الدورة البرلمانية الجديدة ستعمل على اعطاء الفقراء حقوقهم ، والمضي قدماً بعراق آمن وناجح.

وهذا جدولٌ يوضح فيه المرشحات الفائزات في انتخابات 2018 في كل محافظة مع انتمائهن للائتلافات او الكيانات السياسية:

المحافظة

الائتلاف او الكيان السياسي

الاسم

بغداد

سائرون

أنعام مزيد، ، مناهل جليل، شيماء علي،ماجدة التميمي

 

الفتح

اكتفاء مزهر، إيمان رشيد حميد.

 

النصر

هناء تركي ، ندى شاكر جودت.

 

تيار الحكمة

انسجام الغراوي

 

القرار

وحدة الجميلي.

 

دولة القانون

عالية نصيف، ، ليلي مهدي.

 

اقليات / مكون صابئي

لمياء شاوي الهلالي

 

وطنية

عائشة غزال، زيتون حسين

 

تحالف بغداد

الا طالباني

ديالى

 

 

 

الفتح

منى العميري.

 

القرار

ناهدة الدايني

 

الوطنية

غيداء سعيد

 

سائرون

هوزان حسين

نينوى

 

 

 

النصر

بسمة بسيم، منى حسين.

 

الديمقراطي الكوردستاني

إخلاص صباح خضر، خالدة خليل

 

الوطنية

انتصار الجبوري

 

نينوى هويتنا

محاسن حمدون

 

الوطنية

انتصار الجبوري

 

الفتح

ليال محمد

 

القرار العراقي

هدى جار الله

بابل

 

 

 

الفتح

منال المسلماوي

 

سائرون

نورس الكريطي

 

النصر

مها الجنابي

 

الحكمة

لبنى رحيم

كربلاء

 

 

 

الفتح

ليلى فليح

 

سائرون

فاطمة الموسوي

 

النصر

منال الموسوي

البصرة

 

 

 

الفتح

انتصار يوسف حسن، ميثاق ابراهيم

 

سائرون

نجاح محيسن شياع

 

النصر

ثورة جواد

 

دولة القانون

صفاء مسلم بندر

 

الحكمة

زهرة البجاري

اربيل

 

 

 

الحزب الديمقراطي الكوردستاني

ميادة محمد

 

الاتحاد الوطني الكوردستاني

سلمى عمر

 

الجيل الجديد

سروة يونس

النجف

 

 

 

سائرون

ولاء رحيم

 

الفتح

سناء محمد

 

النصر

سعاد جبار انتصار

الانبار

 

 

 

الانبار هويتنا

نهلة جبار ،زينب عبد الحميد صالح.

 

وطنية

غادة محمد

 

نصر

نهلة حمد

ذي قار

 

 

 

النصر

علا الناشي

 

الفتح

منى باقر الغرابي (5183) صوتاً.

 

سائرون

هيفاء الامين،وسن عبد الحسين

 

دولة القانون

زينب الخزرجي

كركوك

 

 

 

الاتحاد الوطني الكردستاني

ديلان غفور

 

جبهة تركمان كركوك

خديجة علي

 

الكوتا المسيحية

ريحان حنا ايوب

واسط

 

 

 

النصر

انتصار عبد الحسن

 

سائرون

ايناس المكصوصي

 

الحكمة

سعدية العقابي

السليمانية

 

 

 

الاتحاد الوطني الكردستاني

جوان احسان، بليسة  عبد جبار، اه رزو محمود

 

حركة التغيير

بهار محمود

 

الجيل الجديد

يسرى رجب

دهوك

 

 

 

الحزب الديمقراطي الكردستاني

فيان صبري، وصفية محمد، داليا فرهاد

الديوانية

 

 

 

الفتح

سهام الموسوي

 

سائرون

ميسون جاسم

 

النصر

هدى سجاد

المثنى

 

 

 

سائرون

رفاه العارضي       

 

الفتح

اشواق كريم

 

 

 

ميسان

 

 

 

الفتح

دلال حسن

 

النصر

سهام العقيلي

 

سائرون

منتهى جبر

صلاح الدين

 

 

 

ائتلاف قلعة الجماهير الوطنية

منار عبد المطلب

 

تحالف القرار العراقي

خالدة ابراهيم ،شمائل سحاب

 

النصر

كفاء فرحان

 

 

الكوتا يشبه قرار (الخمس درجات)

اما عميد كلية الإعلام في جامعة بغداد، هاشم حسن يقول في حديثه لـ(وان نيوز) ان :"المرأة لا تقل عن الرجل بشيء، وهي متقدمة اليوم في مجالات عديدة ، امتلكت وعي كافي لأدراك حقوقها وامكانيتها السياسية والإدارية والاقتصادية". لاسيما وان الكثير من النائبات في الدورات السابقة اثبتن جدارتهن في ادارة العملية السياسية بشكل ناجح .

ويضيف ان :" نظام الكوتا  هو اساءة للمرأة، ويجب على المجتمع ان يصل لمرحلة من الوعي ليرفض هذا النظام ، وأن مساواة المرأة بالرجل بحصولها على اصوات تؤهلها  لدخول قبة البرلمان هي من اهم الاهداف التي يجب العمل عليها في الدورة البرلمانية الجديدة".  معتبراً  قرار الكوتا  شبيه بقرار الخمس درجات" في الامتحانات.

ويتابع :" انا متفائل بدورة برلمانية تقودها نساء قادرات على النهوض بواقع المرأة الاقتصادي والاجتماعي، وتقلل تحييد المرأة عن دورها في بناء المجتمع".

دور المرأة في البرلمان محدود

الى ذلك تتحدث الناشطة المدنية ، ايلاف محمد  لـ(وان نيوز) قائلة ان :" ان المرأة اثبتت ادائها ونزاهتها قياسا بقضايا الفساد التي يتهم بها رجال يعملون في مناصب مختلفة بمفاصل الدولة".

وترى ان "أداء السيدات في البرلمان سيحدد من قبل الكتلة والحزب الذي يضمها ، وان تحسين الاوضاع النسوية بشتى المجالات يعتمد على مهنية هذه الكتلة او الحزب ". وتأمل ان يتغير وضع المرأة الى الاحسن بفضل الوجوه الجديدة التي يحملها برلمان 2018 .

ويذكر ان جلسة البرلمان الاولى ستعقد برئاسة علي محمد صالح الزيني الفائز عن التحالف المدني الديمقراطي لانه الاكبر سناً.

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي