ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
676
2018/6/3 05:51:34 PM

تعتزم صحيفة نيويورك تايمز إعادة آلاف الوثائق التي حصلت عليها من العراق. وقالت الصحيفة التي تعرضت لانتقادات لاذعة بسبب اخراجها الوثائق من البلاد وانها قامت برقمنة الملفات واتاحتها للجمهور. 

 

ووفقا للبيان الذي صدر، فإن ركميني كاليماشي مراسل نيويورك تايمز الذي غطى الاحداث في العراق وسوريا بحث في رقمنة الوثائق وجعلها متاحة للقراء عبر الانترنت. وتشمل قاعدة البيانات ما لا يقل عن 15 الف صفحة من الوقائق التي حصل عليها كاليماتشي وفريقه بعد هزيمة داعش في العراق على وجه التحديد. 

 

وأشارت الصحيفة الى أنها ستعيد الوثائق الاصلية الى الحكومة العراقية عبر سفارتها في واشنطن العاصمة. 

 

وجاء هذا الاعلان، إثر ردود فعل من اكاديميين ومثقفين عراقيين اتهموا مراسل نيويورك تايمز والصحيفة نفسها بممارسات غير قانونية وغير اخلاقية إثر نشر ملفات داعش في الشهر الماضي. ووصف مراسل الصحيفة الذي كان مرافقاً للقوات العسكرية الامريكية في المقال المنشور كيف تم استعادة الوثائق بمساعدة الجيش العراقي. وجاء في المقال “في خمس رحلات الى العراق المليء بالحرب، قام صحفيو الصحيفة بجمع الوثائق المطلوبة التي تركها المسلحون مع انهيار التنظيم”. 

 

ولفت كاليماشي الى موافقة القوات العراقية مرافقته معهم وجمع الوثائق والحفاظ عليها. لكن سنان انطوان، الروائي العراقي المقيم في الولايات المتحدة كان من الاوائل الذين ادانوا الصحيفة لحصولها على الملفات والوثائق، مبيناً في تغريدة له على تويتر أن هذه الخطوة تعكس تاريخاً طويلاً من الواد التي يتم نقلها الى الخارج. 

 

وأضاف انطوان أن “الوثائق يجب الا تغادر العراق، وتمثل انتهاكاً صارخاً لاتفاقية لاهاي لعام 1907”. وعقب الغزو الامريكي على العراق لعام 2003، تم شحن ملايين الوثائق الى خارج البلاد ولاتزال في عهدة المنظمات الامريكية.

 

وتساءل مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي عن كيفية الحفاظ على الوثائق كأدلة، في حين عبّر البعض عن كيفية الحفاظ على خصوصية الاسماء الواردة في في السجلات والوثائق المسربة. 

 

ورغم الادانة الواسعة النطاق، يجادل مراسل نيويورك تايمز بأن الهدف هو تسليط الضوء على المجموعة واتاحة السجلات والوثائق لجمهور نيويورك تايمز والعراقيين بشكل خاص. 

 

وكان موقع وان نيوز نشر بالتفاصيل تقرير الصحيفة المذكور وترجمه الى العربية لحظة نشره على الموقع الالكتروني. 


المصدر: JS

ترجمة: وان نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي