ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
1333
2018/6/5 04:03:18 PM

يمشي مروان فوزي واثق الخطى نحو منصة مسرح الجامعة للحصول على شهادته الجامعية، يعرف فوزي بالضبط ان خطواته هذه ستقوده الى المستقبل الذي يريده. فوزي الآن واحد من     10 مرشحين من جامعة هيرميستون الثانونية هذا العام. عراقي الاصل امريكي الجنسية، تخصص في علم الكومبيوتر وله خطط كبيرة منها إكمال دراسة الماجستير في جامعة جورج فوكس. 

 

وقبل ان يحصل على هذه النجاحات، عاشت فوزي في العراق منذ ولادته حتى عام 2006 في العراق، فعندما كان في السادسة من عمره هربت عائلته من العنف لاجئة الى البلد المجاور للعراق الاردن، وبعد حوالي سنة جاءت العائلة الى الولايات المتحدة كلاجئ. ومن نيويورك الى كاليفورنيا ثم الى ولاية اوريغون. 

 

ولايزال بعض اقاربه ولاسيما امه تعيش في العراق، ففوزي لم يعد الى بلده منذ سنوات طوال بسبب اعمال العنف مبيناً بالقول “اريد العودة لزيارة العراق حالما تتحسن الامور”.

 

وعندما كان في الصف الخامس في مدرسة هيرميستون، لم يكن احداً من عائلته يتحدث الانكليزية، فبدأ فوزي بتعلم اللغة وأضاف “بدأت بالاستماع الى الموسيقى ومشاهدة الافلام والاستماع الى كيف يتحدث الناس”. بينما يتحدث فوزي اللغة العربية في منزل والديه الذان يملكان متجراً للمجوهرات ووالدته تعمل في التطريز. 

 

دفع العمل الشاق فوزي الى الاستمرار بالدراسة، متحدياً كل الصعوبات التي واجهته، وبدأ بالتقديم الى الكليات لكنه واجه صعوبة التكاليف الباهظة، فراح يبحث عن منحة دراسية كامل تكفل له الدراسة. 

 

تقدم فوزي بطلب الى جامعة جورج فوكس وقرر اثناء وجوده، ان يقدم مجدداً الى جامعة ستانفورد المرموقة ايضاً. وقال فوزي “حصلت على اخبار جيدة من جامعة جورج فوكس”. 

 

المنحة الدراسية لفوزي تشمل التكاليف والاقامة، بدا الامر سهلاً بالنسبة له، لكنه سرعان ما علم ان لم يتم قبوله في جامعة ستانفورد، رغم تلقيه رسالة قبول من مدرسة كاليفورنيا العليا. وهنا كان الخيار صعباً عليه.

 

وأشار فوزي الى عائلته التي رفضت في بادئ الامر دراسته بسبب المسافة البعيدة، لذلك قرر البقاء في ولاية اوريغون للدراسة الجامعية. لكنه لم يكن على استعداد تام للتخلي في جامعة جورج فوكس. 

 

وحين سُئل عن السبب قال “سألت عما اذا كان هناك طريقة ان يحصل على منحة من جامعة ستانفورد لدراسة الماجستير ام لا”. لكن الجامعة اخبرته انه اذا وقع عقداً ملزماً للحضور الى الجامعة لمدة اربع سنوات، وبعدها يُسمح له بالحصول على المنحة الدراسية لدراسة الماجستير في علوم الكومبيوتر. 

 

وتترواح هوايات فوزي بين الكومبيوتر ودراسة اللغات، اذ يتحدث فوزي الفرنسية والالمانية والعربية والانكليزية، واليوم بصدد تعلم اللغة الكرواتية، فضلاً عن هواياته في التصوير الفوتوغرافي وكرة القدم. 

 

حصل فوزي على فرصة عمل بدوام جزئي في مجال الأمن المعلوماتي، مستغلاً مهاراته في قسم المعلومات بالمدرسة، فيما يحاول العمل بالصيف في مجال محلل امني معلوماتي لدى شركة امازون للتسويق الالكتروني.

 

وقال استاذه روبرت ثيريولت “انا معجب بفوزي فهو كتلة من التحفيز والطابع الفضولي، اعتقد سيطور الويب الخاص بالمدرسة”. 

 

وأضاف ثيريولت “اتوقع ان يحصل فوزي على مكانة علمية قيمة، فهو يأمل بالنهاية الحصول على درجة الدكتوراه في علوم الكومبيوتر، وفي الوقت الراهن سيواصل التركيز على اهدافه في بناء مهاراته التي شحذها منذ صغره”. 


المصدر: ميامي هيرالد

ترجمة: وان نيوز

 

 
جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي