ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
605
2018/6/14 04:42:27 PM

مبادرة تطوعية. أطلقها شباب من أهالي ضحايا تفجير إرهابي سابق راح ضحيته مئات القتلى والجرحى وسط بغداد في حي الكرادة. هدف المبادرة إعادة الحياة إلى المنطقة. وها هي الكرادة -بعد أن كانت "منطقة للموت"- تعود زاهية وبالحياة نابضة. علي عبد الزهرة يعرفنا من بغداد بالمهرجان وشعاره: "من الكرادة...أختار الحياة".

مجموعة من الشبيبة قرروا لملمة جراحهم، واستبدال إيقاد شموع الحزن، بباقة من الأمل والابتسامات التي زُرعت على وجوه العوائل المشاركة في مهرجانهم، الذي أقيم في منطقة فُجعت بتكرار الموت، إلا أنها ما زالت تختار الحياة.

"نحن مجبولون على الحياة. ولدنا في مدينة لا تعرف سوى المحبة والبهجة ولا تجد فيها إلا ذو وجه رحب. لذلك كنا وما زلنا نختار الحياة"، يقول الشاب حسين الهاشمي، (25 عاما)، ويبين أنه "الانكسار الكبير الذي أحسستُ به، عندما فقدتُ 25 فردا من أقربائي وأصدقائي في يوم واحد. كان يوما مظلما بحق، جعلني أشعر بفقدان معنى الحياة (...) استمر هذا الإحساس معي لما بعد الأربعين يوما التي تلت فاجعة الكرادة".

تحولت منطقة الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد، بعد أن سقط فيها زهاء 600 مدنيا بين قتيل وجريح، بانفجار سيارة ملغمة عام 2016، إلى ما يشبه منطقة محظورة، خاصة بعدما أغلقت جميع شوارعها بالحواجز الإسمنتية لعدة أشهر تلت ذلك، بعدما كانت منطقة تجارية تعج بالمتسوقين المدنيين.

ويوضح الهاشمي، وهو المنسق لمهرجان (من الكرادة.. أختار الحياة)، أنه "في العام الأول تبلورت فكرة مبادرة المهرجان، إلا أنها كانت تقتصر على التفاعل في مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم (#من_الكرادة #اختار_الحياة).

الكرادة تستعيد الحياة: مقهى (آرادن) في الكرادة أعلن فتح المقهى لـ(24) ساعة في اليوم، أمام الزبائن، من دون إغلاق أبداً.

وقد عبر عن هذا التفاعل بعدد من الطرق والفعاليات الفردية من قبل أهالي الكرادة وأصدقائهم"، مستطردا بالحديث: "في العام الحالي وبعدما حققت قواتنا النصر الكبير على تنظيم داعش الإرهابي -الذي كان قد تبنى تفجير الكرادة عام 2016- حولنا المبادرة إلى مهرجان جماهيري، حظي بمشاركة المئات من المواطنين، والعشرات من المتطوعين، فضلا عن رعاية عدد من المؤسسات الحكومية".

ويضيف الهاشمي أن "المهرجان بالإضافة إلى فعالياته الاحتفالية، تضمن حملة تخفيض أسعار البضائع في جميع محلات منطقة الكرادة بنسبة كبيرة وصلت في بعض المحلات إلى الـ (50%).

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي