رسول علي
حجم الخط :
عدد القراءات
1304
2018/6/23 07:13:23 PM

أدى تسريب اسئلة امتحانات التربية السلامية للصف السادس الاعدادي، إلى دخول وزارة التربية العراقية في ازمة، استلزمت اتخاذ عدة قرارات سريعة وحاسمة، ومن بين تلك القرارات هو إلغاء الامتحان وتأجيله.

 وعلى الرغم من كثرة الاجراءات الصارمة التي اتخذتها الوزارة، إلا أن الأنظار كلها تتجه إلى وزير التربية، محمد اقبال الصيدلي وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رأسها "فيس بوك" لتسريب تلك الامتحانات ونماذج الإجابة.

صفحات متخصصة

ومع كل امتحانات نهائية وزارية في العراق يدشن عدد من المجهولين صفحات عديدة على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، والبعض الاخر دشن مجموعات مغلقة للعمل بحرية بعيدة عن مراقبة الوزارة، وجاءت أغلب الصفحات تحت مسمى "تسريب امتحانات السادس الاعدادي"، "تسريب نتائج الامتحانات" ، "تسريب امتحانات السادس الاعدادي2018".

وقبل ساعات من انطلاق أول امتحانات السادس الاعدادي تم تسريب ورقة لنموذج اسئلة لمادة التربية الاسلامية، ليتضح فيما بعد ان النسخة هي نفسها التي قدمت للطلبة في الامتحان، وعلى الرغم من موجة الغضب الواسعة جراء ذلك، الا ان الوزارة لم تؤكد تسرب الاسئلة لغاية الآن.

النائب عن محافظة البصرة، خلف عبد الصمد خلف، قال في بيان تلقت (وان نيوز)، نسخة منه، ان "المعلومات التي اشارت الى تسريب اسئلة التربية الاسلامية للصف السادس الاعدادي قبيل موعد الامتحان، تشكل خطرا بالغا على العملية التعليمية واحباطا لدى الطلبة المجتهدين وتهديدا جديا لثقة الطالب بوزارة التربية".

ودعا الحكومة ووزارة التربية الى "اتخاذ اجراءات عاجلة في حال ثبت تسريب الاسئلة وان تضع مصلحة الطالب في مقدمة اجراءاتها"، مطالبا بـ"محاسبة من يثبت تواطؤه او تقصيره في هذا الملف الخطير".

 اجراءات محبطة للطلبة

وبعد أيام من الامتحان، اصدرت وزارة التربية العراقية اخيرا، قرارا بالغاء امتحان مادة الاسلامية للصف السادس الاعدادي وتحديد موعد جديد لهذه المادة، واصدرت كذلك قرارات وتعليمات بشأن ذلك مع جدول جديد لامتحانات الصف السادس الاعدادي.

في هذا السياق، تقول الطالبة في السادس الاعدادي، هبة حاتم، ولقد قام أهلها بوضع مدرسين خصوصيين لها في العطلة الصيفية الفاصلة بين الخامس والسادس.

 تقول: إن "الخوف الذي يعتري الطالب عند دخوله السادس هو خوف لايمكن وصفه، فمثلا أنا حفظت المنهج الدراسي تقريبا عن ظهر قلب لأن مدرسين في العطلة ومدرسين بعد العطلة وتحضير يومي وأسئلة خارجية واسئلة وزارية لسنوات ماضية كل هذا يجعلني أحصل على معدل جيد يؤهلني إلى كلية جيدة، لكن في داخلي خوف من أداء الامتحانات النهائية لعدم ثقتي بوزارة التربية والخوف من ضياع حقي وجهدي".

وتضيف لـ (وان نيوز) متسائلة  ان "اسئلة الامتحانات الوزارية لم تستطع الحكومة ووزارة التربية ان تحميها، فكيف يمكن تريدونهم حماية صناديق الاقتراع  أو حدود الدولة  أو المواطن المغلوب على أمره".

وتعتقد هبة حاتم، ان "تأخير الامتحانات والغاء امتحان التربية الاسلامية سيضيع الكثير من جهود الطلبة وسيزيد من القلق والتعب النفسي لديهم أكثر مما هو موجود".

في موازاة ذلك، اخترق مجهولون، صفحة وزير التربية محمد اقبال الصيدلي في الفيسبوك. وكتب المخترقون في اول تعليق لهم على الصفحة "تم الاختراق من فريق تيربو العراق"، قبل ان يتم استعادة الصفحة.

شقيق وزير التربية

على اثر ذلك، طالب عضو لجنة التربية النيابية، النائب رياض غالي الساعدي، بسحب يد وزير التربية، على خلفية تسريب الاسئلة ونجاح بعض الطلبة. متهما شقيق الوزير بـ "الغش".

وقال الساعدي، في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، ان "شقيق وزير التربية ونجل مدير تربية الانبار تم ضبطهما بالغش في احد المراكز الامتحانية في كركوك واربيل لاكثر من مرة، وتم اعادة الامتحان لهما مجددا".

وبين النائب ان "واضعي الاسئلة هم المتسببين بتسريب اسئلة الامتحانات الوزارية، وتدخلات وزير التربية ايضا، الاسئلة وزعت على الطلبة عبر الهواتف النقالة في برامج الفايبر والواتس، اختيار واضعي الاسئلة تم بآليات غير مهنية، واولئك الاشخاص غير معنيين بالعمل التربوي"، مطالبا رئيس الوزراء بـ"سحب يد وزير التربية محمد اقبال لتدخله المستمر في عمل الكونترول".

ولفت الساعدي الى ان "هناك حالات نجاح لطلبة راسبين بعد تعديل درجاتهم في الكونترول مقابل مبالغ مالية"، داعيا الى "احالة مدير الكونترول وواضعي الاسئلة جميعا للتحقيق الفوري من قبل هيئة النزاهة".

وانطلقت الخميس، الامتحانات الوزارية للصف السادس الإعدادي بكافة فروعة، وسط امتعاض شديد بين مئات الطلبة بفعل صعوبة الأسئلة وتسريب نسخ منها قبل موعد إجراء الامتحان بساعات.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي