ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
512
2018/6/28 11:39:16 AM

قال مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطرة في المملكة المتحدة انه بدأ بإجراءاته الجنائية ضد شركات الاستشارات النفطية “يونا اويل” كجزء من مقاضاة متواصلة بشأن التآمر المزعوم ضد المدفوعات الفاسدة لتأمين عقود العراق.

 

واطلق مكتب الامم المتحدة المعني في تحقيق عمليات فساد تتعلق بشركة “يونا اويل” الذي تديره عائلة روسية في عام 2016. وقال رئيس مكتب مكافحة الاجرام إن “مكتبه اجرى تحقيقاً جنائياً بشأن انشطة الشركة وضباطها وموظفيها وعملائها فيما يتعلق بجرائم الرشوة والفساد وغسيل الاموال”. 

 

ومنذ عام 2016، اتهم مكتب مكافحة الرشوة اربعة اشخاص بشأن مطالبات فاسدة مزعومة لتأمين عقود بالعراق. وفي تشرين الثاني من العام 2017، اتهم زياد انكل و باسل الجراح مدير شركة يونا اويل، وشريك سابق بالعراق بالتآمر لجعل المدفوعات الفاسدة ومنح عقود في العراق الى عميل يونا اويل.

 

وقال مكتب الاحصاءات الماليزي إن شركة يونا اويل المحدودة تم استدعاؤها بجريمتين من التآمر لاعطاء دفعات فساد، ويُزعم ان تلك المدفوعات الفاسدة اُجريت لتأمين منح عقد قيمته 733 مليون دولار لمؤسسة (Leighton Contractor ) لتنفيد مد خط انابيب في جنوب العراق.

 

ويجب ان تمتثل شركة يونا اويل امام محكمة الصلح في 18 تموز القادم. فيما قالت عائلة حسّان في بيان نشرته صحيفة “الفايننشال تايمز” انها ستأخذ الوقت الكافي لتدقيق هذه التهم بعناية.

 

وتضيف العائلة في بيانها “لقد رأينا اتهامات من مكتب مكافحة الرشوة ضد شركتنا ولم نتلق اي طلبات استدعاء وان المكتب يستهدف الشركتين”. 


المصدر: التايمز

ترجمة: وان نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي