ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
640
2018/7/1 03:09:59 PM

عازف التشيلو العراقي المايسترو كريم وصفي ادار حفلة موسيقية حملت عنوان “السلام والتعايش” على انقاض الموصل بعد عام تقريباً من طرد القوات العراقية تنظيم داعش.

 

حضر هذا الحفل المتواضع عشرات الاشخاص يوم الجمعة، حيث عزف وصفي وهو يرتدي اللون الابيض بالكامل بمسرح مؤقت يبين معالم المدينة ذات الطابع الديني وهي الأكثر شهرة في العراق. المكان قريب من الكنيسة الكاثوليكية القربية من برج الساعة الشهير وبقايا مئذنة الحدباء المائلة بجوار مسجد النوري التي دمرها مسلحو داعش خلال معركة المدينة. 

 

انضم الى وصفي، عازفا الكمان والغيتار وهما فرقة محلية تحمل اسم “اوتار نيركال”، يقولان في هذا الشأن “هذه الموسيقى، رسالة من الموصل الى العالم كله، لفهم مفاهيم الامن والسلام والتعايش”. 

 

ويقول وصفي، قائد الاوكستروا السيمفونية الوطنية السابق والملقب بـ “روستروبوفيتش العراق” نسبة الى العازف الروسي الشهير “هذه دعوة للشركات والمستثمرين والمنظمات للمشاركة في اعادة بناء المدينة ولاسيما الجانب القديم منها المدمر بالكامل”.

 

وجاء الحفل المرتجل في الاسبوع الذي اطلقت فيه السلطات العراقية اخيراً عمليات تمشيط في المدينة بعد احتجازها على يد المسلحين الارهابيين لمدة ثلاث سنوات لحين الاطاحة بهم في تموز من العام 2017.

 

ويمتاز وصفي، ذلك العازف المرهف الذي ولد في العاصمة المصرية القاهرة، بعزفه في اماكن التفجيرات التي شهدتها العاصمة بغداد، باعثاً رسالة مفادها بأن الحياة في بغداد باقية رغم الاعتداءات الارهابية. 


المصدر: AFP

ترجمة: وان نيوز

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي