ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
987
2018/7/5 10:22:06 AM

أفادت مصادر طبية في مدينة الموصل، عن تسجيل أول حالة وفاة في فايروس الحمى النزفية، الذي انتشر مؤخراً في محافظات عراقية عدة.

المصادر، أكدت أن «هذا الفايروس يعتبر من أخطر الفايروسات الوبائية والذي ينتشر بسرعة».

وفي حين حذرت من «خطورته»، دعت الحكومة إلى اتخاذ اجراءات وقائية للحد من انتشاره وتفشيه، إذ بات يهدد المجتمع العراقي مع ضعف الإمكانات وعدم وجود مضادات وأدوية كافية تقضي عليه».

الطبيب في مستشفى الحمّيات في الموصل، مصعب الحديدي، والمشرف على حالة أحد المتوفين، قال «لقد جاء إلى المستشفى حيث أعمل أحد المصابين بفايروس الحمى النزفية، وقد ظهرت أعراض نزيف شديدة على جسم المصاب. حاولنا إسعافه ولكن دون جدوى». وتابع: «بعد ساعات من إصابة المريض توفي، إذ أن هذا الفايروس من أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان»، مبينا أن هذا المرض «ينتشر عن طريق الحشرات والقوارض وغيرها، وأيضا يمكن انتقاله من إنسان لآخر عن طريق اللمس الجسدي أو الرذاذ الخارج من الفم».

ولفت إلى أن «الأطباء الذي كانوا يشرفون على المتوفي المصاب قد اتخذوا إجراءات وقائية وتناولوا مضادات وعقاقير تفاديا لعدم انتقال المرض إليهم»، مطالباً بـ «ضرورة توعية وتوجيه المجتمع عن عدم تناول اللحوم خلال الفترة الحالية».

وحسب الطبيب، «أحد أسباب تفشي هذا المرض هو عدم وجود رقابة على بيع وذبح المواشي، حيث يتم ذبحها في الأماكن العامة وفي أماكن غير مخصصة للذبح، وهذا أحد الأسباب التي أدت إلى تفشي المرض».

وبين أن «من شدة خطورة المرض يوصى بأن يتم وضع الجثث المصابة بهذا الفايروس بصناديق خاصة ومحكمة ويتم رشها بمواد ومضادات تحد من انتشار الفايروس ومن ثم دفنها داخل الأرض على عمق مترين على الأقل».

وأكد «إرسال عينة إلى بغداد لغرض فحصها بمختبرات خاصة وقد أتت النتيجة بأن الشخص قد توفي بفايروس الحمى النزفية».

محافظ نينوى، نوفل حمادي العاكوب، أعلن عن «تشكيل غرفة عمليات مع القادة الأمنيين ورؤساء الوحدات الإدارية ومديرية صحة نينوى ودائرة الطب البيطري إضافة إلى مديرية الزراعة ودائرة الرقابة الصحية، بهدف عدم تفشي وانتشار هذا المرض».

وقال: «قررنا عدم بيع المواشي بين الوحدات الإدارية وبين المحافظة وعدم إدخال المواشي القادمة من المناطق التي هي خارج المحافظة، وإغلاق كافة محال القصابة الحكومية والأهلية، كما يمنع ذبح المواشي في الدور والمحلات العامة».

وكذلك «تم توجيه دائرة البيطرة بشراء مواد لرش الأماكن التي يوجد هذا المرض فيها»، وفق العاكوب، الذي أشار إلى أن «هذه هي تدابير احترازية ووقائية كون هذا المرض فتاك وخطير».

وطالب، أهالي نينوى بـالتعاون وتبليغ الجهات المختصة عن أي حالة من أجل تأمين المحافظة من هذا

 

المصدر : القدس العربي

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي