رسول علي
حجم الخط :
عدد القراءات
998
2018/7/9 07:28:26 PM

بعد الانفتاح التكنولوجي الكبير الذي شهده العراق منذ 2003 أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي الوجهة الاولى للسياسيين العراقيين والكثير من الشخصيات الاعلامية والفنية، بحكم كونها الأكثر انتشارا بين جمهور تلك الشخصيات الذين يريدون ودهم.

مراكز مختصة بمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي، ذكرت أن 14 مليون عراقي يستخدمون الانترنت منهم 13 مليونا يتواجدون في موقع الفيسبوك الأكثر شعبية في العالم، بينما احتلت شخصيات وصفحات  المراكز العشرة الاولى من حيث الشعبية.

الشخصيات المتصدرة

ووفقا لموقع social bakers"" فأن 10 صفحات في مواقع التواصل الاجتماعي احتفظت بالنسبة الأكبر من المتابعين في العراق، منها 5 شخصيات سياسية وفنية و5 اخرى صفحات متنوعة.

في مقدمة تلك الصفحات جاءت صفحة الفنان العراقي الشهير كاظم الساهر بواقع  12مليونا و  986 329متابعا، وجاء في المرتبة الثانية رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم ب ملايين و 345 207 متابعا، وجاءت بالمرتبة الثالثة صفحة زين العراق وهي شركة للاتصالات، حيث حصلت على 4 ملايين و 725 872 متابعا.

الفنان العراقي حسام الرسام جاء في المرتبة الثامنة، حسب الموقع، بعدد متابعين وصل الى 3 ملايين و 316 385 متابعا، فيما احتل منصور بارزاني نجل رئيس اقليم كردستان، مسعود بارزاني المرتبة التاسعة بواقع 3 ملايين و 278 488 متابعا.

الفنانة العراقية شذى حسون كان لها مكان في الصفحات المتصدرة حيث احتلت المرتبة العاشرة في العراق بواقع 3 ملايين و 255 414 متابعا.

الشخصيات السياسية

على مستوى الشخصيات والصفحات السياسية فقط، يطرح الموقع 10 شخصيات وصفحات جاءت في المقدمة بعدد المتابعين في العراق، بمقدمتها رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم، حيث سبق ذكره، والمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، بواقع  627 142متابعا، فيما جاءت صفحة رئيس حركة ارادة حنان الفتلاوي بالمرتبة الثالثة بعدد متابعين بلغ ملونين و  327 483متابعا.

صفحة وزير الدفاع السابق، خالد العبيدي جاءت بالمرتبة الرابعة حيث تجاوز متابعيها الملونين متابع، وتلاها صفحة محافظ بغداد السابق علي التميمي، بواقع مليون و 796 505 متابعا، ووفقا للموقع فأن صفحة رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي احتلت المرتبة السادسة وتجاوز عدد متابعيها المليون متابع.

وجاءت صفحتي ائتلاف النصر ورئيس ائتلاف متحدون اسامة النجيفي بالمراتب الاخيرة من حيث عدد المتابعين بقرابة المليون متابع لكل منهما.

هل المتابعون حقيقيون؟

في اذار الماضي، كشفت دراسة، لجمهور صفحات الساسة العراقيين على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن أرقام مثيرة للغاية، بشأن مشارب المعجبين، إذ أظهرت الصفحة الموثقة لزعيم ائتلاف القرار العراقي أسامة النجيفي، أنها تضم نحو نصف مليون معجب من أندونيسيا، في حين يتضاعف عدد المعجبين من الدولة نفسها 3 مرات في صفحة زعيم تيار الحكمة، عمار الحكيم.!

ونبقى مع جماهير السياسيين العراقيين في أندونيسيا، لكن مع رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري، الذي تحظى صفحته بإعجاب مئة وسبعة وثلاثين ألف اندونيسي، فضلاً عن مئة وخمسين ألف معجب من النيبال وافغانستان وتيمور وبنغلادش. وفقا للدراسة.

الدولة الاكثر إعجاباً بالسياسيين العراقيين بعد اندونيسيا هي مصر، بعد استثناء دول المهجر العراقي، فمصر بحسب تقنيين، كانت رائدة بيع اللايكات والتعليقات قبل ان تزيحها دول شرق آسيا عن الصدارة.

وتقول الدراسة ان الصفحات التي اعتمدت على اعجابات من عراقيين في الداخل أو دول المهجر المعروفة وبارقام منطقية، جاء رئيس الوزراء حيدر العبادي، في الصدارة بأكثر من مليون ومئتي ألف معجب من العراق. واقل من مئتي ألف من خارجه، أغلبها من دول المهجر، الى جانب وزير الدفاع السابق خالد العبيدي، بنحو مليوني معجب، منهم مئة وسبعون ألفاً فقط من خارج العراق.

في حين تظهر القوائم رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبد الواحد باكثر من ستمئة وخمسين الف اعجاب.. غالبيتها العظمى من داخل العراق.. كذلك صفحة نائب رئيس الجمهورية أياد علاوي بأكثر من نصف مليون لايك، اكثريتها الساحقة من العراق. والحال مع صفحة نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي بنحو ستمئة ألف إعجاب، جلها من العراق مع ارقام طفيفة من دول المهجر، وهو ما ينطبق على معجبي رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجرفان بارزاني، الستمائة ألف، إذ كان معظمهم من داخل العراق.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي