ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
717
2018/7/19 03:35:57 PM

ترددت أنباء عن عرض روسي تقدم به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى نظيره الأمريكي دونالد ترامب، خلال قمة هلنسكي الأخيرة، بشأن مستقبل المناطق التي يسيطر عليها الأكراد شمال سوريا.

وكانت صحيفة "خبر ترك" التركية، كشفت أيضا عن عرض روسي بتطبيق نموذج إقليم "كردستان العراق" في شمال سوريا، أي منح الأكراد إدارة ذاتية ضمن الدولة السورية.

وفي هذا الصدد، علق القيادي البارز في "الإدارة الذاتية" الكردية، آلدار خليل، على هذه الأنباء في حديثه لـ"عربي21": "لا نستطيع تحديد موقف معين من هذه الأنباء، وهذا الأمر يتطلب دراسة قبل أن نحدد موقفنا إن كان إيجابا أو سلبا".

وقال: "لكن، للآن، لم نتلق هذا العرض، ولا نعلم حقيقة مصداقية ما يتم الحديث عنه بهذا الخصوص".

وبحسب الصحيفة التركية، فإن الولايات المتحدة قد تقبل بالمقترح الروسي مقابل تعهد روسيا بالعمل على تقليص دور إيران في سوريا.

وفي هذا الوقت، لم يستبعد نشطاء معارضون أن تكون تحركات النظام السوري والمباحثات التي يجريها مع الإدارة الذاتية الكردية هي لقطع الطريق على هذا المقترح.

وأوضحوا أن النظام يخشى من أن يقاسمه طرف آخر النفط والثروات الباطنية الهائلة في تلك المنطقة.

وكانت مصادر إعلامية أكدت تسلم النظام السوري لـ"حي النشوة"، والعديد من المواقع النفطية في الحسكة ودير الزور، ومناطق حدودية مع العراق، بموجب اتفاق غير معلن توصل إليه مع الإدارة الكردية.

غير أن خليل، نفى نفيا قاطعا وجود مباحثات ما بين الأكراد والنظام السوري، واصفا إياها بـ"الشائعات".

وقال: "يبدو أن البعض يهدف من إثارة هذه الأنباء العارية عن الصحة، التي لا أساس لها على الأرض، إلى أن يهيئ الظروف لنوع من المناقشة، لكن كل ذلك لا يعبر عن الحقيقة، ولم يحدث أي تواصل لغاية اللحظة"، على حد تأكيده.

ويسيطر الأكراد بدعم أمريكي على مساحات شاسعة في الشمال والشرق السوري، وهي المناطق التي يتركز فيها جزء كبير من الثروات النفطية والمائية والزراعية السورية.


عربي 21

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي