ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
551
2018/7/23 09:44:53 AM

مع تزايد وطأة العقوبات الاقتصادية الأميركية المفروضة على طهران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، جدد الرئيس الإيراني حسن روحاني تهديده بإغلاق مضيق هرمز أمام إمدادات النفط بالمنطقة، محذراً الولايات المتحدة مما سماه «اللعب بالنار».

 

وانسحب العديد من الشركات العالمية الكبرى من إيران في أعقاب إعادة فرض العقوبات الأميركية، ومن بينها «توتال» الفرنسية للنفط والطاقة، و«ميرسك» الدنماركية للنقل البحري، و«بيجو» الفرنسية لصناعة السيارات، و«جنرال إلكتريك» الأميركية.

 

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية عن روحاني قوله مخاطباً الرئيس الأميركي دونالد ترمب: «أنت تعلن الحرب وبعد ذلك تتحدث عن رغبتك في دعم الشعب الإيراني (...) لا يمكنك أن تحرض الشعب الإيراني على أمنه ومصالحه»، حسب قوله.

 

وجدد روحاني تحذيره من أن إيران يمكن أن تغلق مضيق هرمز الاستراتيجي الذي يعد خط شحن حيوياً لإمدادات النفط العالمية. وقال مخاطباً ترمب: «لقد ضمنّا دائماً أمن هذا المضيق، فلا تلعب بالنار لأنك ستندم». وأضاف: «السلام مع إيران سيكون أُمّ كل سلام، والحرب مع إيران ستكون أم كل المعارك».

 

وكان روحاني قد هدد مطلع الشهر الحالي بقطع إمدادات النفط وإغلاق مضيق هرمز في حال أُوقفت صادرات النفط الإيراني، وهي التصريحات التي دعمها المرشد الإيراني علي خامنئي.

 

وقال خامنئي إن تهديدات روحاني «مهمة وتعبر عن سياسة النظام ونهجه»، مضيفاً أن التفاوض مع الولايات المتحدة «خطأ واضح وفادح».

 

وكان قادة في «الحرس الثوري» الإيراني قد هددوا أيضاً بإغلاق مضيق «هرمز»، مشيدين بتصريحات روحاني.

 

من جانبه، أعلن الجيش الأميركي استعداده لضمان حرية الملاحة لناقلات النفط في الخليج العربي، بعد تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز أمام ناقلات النفط.

 

وتأتي تصريحات روحاني قبل كلمة منتظرة سيلقيها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في وقت لاحق، اليوم، وتعتبر جزءاً من جهود واشنطن ضد النظام في إيران.

 

وتسعى الولايات المتحدة إلى تشديد القيود الاقتصادية على إيران بعد انسحابها من الاتفاق النووي التاريخي المبرم في 2015 وإعادة فرض العقوبات المشددة على طهران.

 

وأضاف روحاني: «كلما سعت أوروبا للتوصل إلى اتفاق معنا، زرع البيت الأبيض الخلاف».

 

المصدر:الشرق الاوسط

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي