ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
252
2018/8/12 01:45:17 PM

كشف باسم التميمي، والد الفلسطينية عهد التميمي، حقيقة تلقي ابنته عروضا لتولي مناصب سياسية فلسطينية في الفترة الأخيرة.

ونفى والد الفلسطينية عهد التميمي، المطلق سراحها مؤخرا من السجون الإسرائيلية، تلقي ابنته أية عروض من حركة فتح، لتولي منصب داخل التيار الشبابي بها.

وأكد باسم التميمي، في تصريحات، اليوم الأحد 12 آب، أن ابنته تعتبر نفسها غير منتمية إلى أي فصيل.

وعلق التميمي على الاتهامات والانتقادات التي طالت ابنته بعد إطلاق سراحها من السجون الإسرائيلية، حيث وصفها البعض بأنها صنيعة إسرائيلية ووصفها آخرون بأنها "توكل كرمان" أخرى، قائلا إن "الأسرة لم ترد على هذه المهاترات، ولكنها ستلجأ للقانون للرد".

وقال والد الشابة الفلسطينية الشهيرة، "لقد آثرنا أن نعزف على جيتاراتنا، لا أن نقضي الوقت ندافع عنها، لأن هناك بعض المهاترات لا ترتقي إلى مستوى الرد".

وتابع "هي مهاترات معروفة أنها من جهات معينة، مثل أحد مذيعي قناة الجزيرة القطرية، الذي حملت كلماته إشارات بالاتهام لعهد التميمي، ونحن سنرد قانونيا على هذه المسألة".

وكانت عهد التميمي، قالت في تصريحات سابقة لوكالة الأنباء الفلسطينية "وفا": "إن "ما قمت به هو التصرف الطبيعي لعائلة آمنة يقتحم جنود مدججون بالسلاح بيتها، حتى لو كان الثمن السجن، فمن يؤمن بفكرة التحرر يجب ألا يرعبه بطش الاحتلال".

يذكر أن إسرائيل أفرجت يوم الأحد 29 تموز، عن عهد التميمي، بعد سجنها العام الماضي، إثر تصويرها وهي تركل وتصفع جنديا إسرائيليا في الضفة الغربية.

وواجهت المراهقة الفلسطينية 12 تهمة منها الاعتداء الجسيم. وفي آذار أقرت بالذنب مقابل تخفيف الاتهام إلى الاعتداء. وحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر.

وتحولت عهد التميمي إلى رمز وبطلة وطنية يشيد الفلسطينيون بشجاعتها في التصدي للجيش الإسرائيلي وباستعدادها لمقاومته بلا خوف.

 

المصدر: سبوتنيك الروسية

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي