ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
1630
2018/8/19 03:21:19 PM

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية عن بروز أزمة كبيرة تلوح في أفق العراق الذى أصبح يشعر بآثار محاولات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تضييق الخناق على إيران والضغط عليها.

وأشارت -في تقرير لها بثته على موقعها الإلكتروني- إلى اعتراف رئيس الوزراء حيدر العبادي على مضض الأسبوع الماضي، بأن العراق ليس لديه خيار سوى الالتزام بشروط تجديد العقوبات المفروضة على إيران من قبل إدارة ترامب، فيما تشير التقارير إلى أن الولايات المتحدة ستعاقب أي بنك عراقي يعارض العقوبات الأمريكية ويصر على التعامل التجاري مع إيران.

وأوضحت الصحيفة أنه رغم ترؤس العبادي لحكومة تصريف أعمال، الا أن السياسيين العراقيين لا يزالون يتصارعون حول تشكيل ائتلاف حاكم جديد للبلاد، ومن ثم فإنه في موقف حساس على نحو لا يمكن تصديقه، وعلى الرغم من أنه يحظى بدعم من واشنطن، إلا أنه مدين بالفضل لإيران ونفوذها داخل بلاده ايضا، لذلك فهو لا يستطيع تحمل أي تردٍّ في العلاقات مع الولايات المتحدة التي تعد شريكا أمنيا مهما للغاية لبلاده، ولا يتحمل خوض قتال حقيقي مع طهران التي تقوم بأعمال تجارية سنوية مع العراق تبلغ قيمتها 12 مليار دولار، وتتشارك مع بغداد في العديد من الروابط الأخرى.

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن الأمور ربما تصبح أكثر تعقيدًا في تشرين الثاني نوفمبر المقبل، عندما يتم تفعيل جولة أكثر صرامة من العقوبات الأمريكية ضد صناعة النفط الإيرانية.

 

المصدر: الواشنطن بوست

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي