ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
149
2018/8/21 12:48:18 PM

يطالب جيريمي هنت، وزير الخارجية البريطاني الجديد، بفرض المزيد من العقوبات على روسيا في أول زيارة رسمية له في هذا المنصب للولايات المتحدة هذا الأسبوع.

وينتظر أن يطالب الوزير البريطاني في خطاب له خلال زيارة واشنطن الاتحاد الأوروبي بأن يحذو حذو الولايات المتحدة برد "رادع" على الهجوم بغاز الأعصاب في سالزبري البريطانية قبل عدة أشهر.

ويتوقع أن تفرض الولايات المتحدة حظرا على صادرات روسيا من السلع الأمنية الحساسة بعد تسميم سيرجي سكريبال، الجاسوس الروسي السابق، وابنته يوليا في بريطانيا بغاز الأعصاب.

ويتضمن خطاب وزير الخارجية البريطاني أيضا أنه على الاتحاد الأوروبي أن يرتبط بروسيا، لكن لابد أيضا أن يكون "صارما" معها فيما يتعلق بالإجراءات التي تتخذ ضدها.

ويشير الخطاب، الذي من المقرر أن يلقيه هنت في أول زيارة رسمية له لواشنطن كوزير لخارجية بريطانيا، إلى تحذير لروسيا بأن عليها أن تعلم أنها سوف "تدفع ثمنا غاليا" إذا ما كررت انتهاكها للقواعد المتعارف عليها في المجتمع الدولي.

ويستشهد الخطاب "بمحاولات روسيا التدخل" في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2016 كأحد الأسباب التي تؤدي إلى تقويض الثقة في ديمقراطيات الغرب، في إشارة إلى اتهامات التدخل الروسي الذي يتم التحقيق فيه في الولايات المتحدة في الوقت الراهن.

لكن هنت سوف يطالب حكومات أوروبا "بترتيب أوراقها الداخلية" من خلال مواجهة أسباب الغضب الاقتصادي والاجتماعي حيال انتشار الشعبوية مثل الضغوط التي تؤثر على مستويات المعيشة ومخاوف الهجرة.

وخلال زيارته التي تستمر ثلاثة أيام لواشنطن، يلتقي جيريمي هنت نظيره الأمريكي مايك بومبيو بالإضافة إلى اجتماعه مع مجلس الأمن الوطني الأمريكي لإلقاء كلمة عن الحرب على تنظيم الدولة وغيره من الجماعات التي يعتبرها الغرب إرهابية.

وتأتي هذه الزيارة بينما تكثف الولايات المتحدة ضغطها على موسكو بخصوص الهجوم بغاز الأعصاب على الجاسوس الروسي السابق سكريبال وابنته في منطقة ساليزبري في مارس/ آذار الماضي.

ويتوقع أن تؤكد الخارجية الأمريكية حظر دخول الصادرات الروسية من منتجات الدفاع الروسية إلى الولايات المتحدة علاوة على وقف إعانات مالية تتلقاها موسكو في إطار الرد على الهجوم الذي تتهم روسيا بأنها وراءه.

ويرجح أن يحذر مسؤولون أمريكيون روسيا من إمكانية فرض المزيد من العقوبات، التي تتضمن فرض حظر على مزيد من الصادرات الروسية ووقف الائتمانات التي تقدمها بنوك أمريكية للحكومة الروسية، ما لم يتعهد الكريملن بالتوقف عن استخدام الأسلحة الكيمائية والبيولوجية والانصياع لإجراءات التفتيش والتحقيق.

ورجحت بريطانيا بقوة أن تكون روسيا وراء الهجوم بغاز الأعصاب الذي تعرض له الجاسوس الروسي السابق في ساليزبري، لكن روسيا تنفي تماما أن تكون متورطة في الأمر الذي أدى إلى موجة من طرد الدبلوماسيين الروسيين من المملكة المتحدة ودول أوروبية أخرى.

ويتضمن خطاب هنت أن هجوم ساليزبري يُعد نموذجا للسلوك الروسي، بما في ذلك ضم إقليم القرم الأوكراني ودعم الرئيس السوري بشار الأسد الذي أحال العالم إلى "مكان أكثر خطورة".

ولدى سؤاله أثناء لقاء أجرته معه وكالة أنباء رويترز عما إذا كانت الإدارة الأمريكية تدرس رفع العقوبات عن روسيا، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: "لا أفكر في ذلك على الإطلاق، لكني قد أفكر فيه إذا قدموا لنا شيئا، ولن أبدأ التفكير في الأمر ما لم يفعلوا ذلك".

 

المصدر: بي بي سي عربية

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي