ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
2991
2018/9/8 03:30:22 PM

عقد مجلس النواب اليوم السبت، جلسة استثنائية، بعد دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لمناقشة تداعيات الاوضاع غير المستقرة في محافظة البصرة ومطالب المتظاهرين لحل مشاكلهم وما رافقها من اضطرابات وأعمال عنف أوقعت أكثر من 10 قتلى وأكثر من 100 مصاب.

وأعيد فتح ميناء أم قصر في الساعة الثالثة صباحا من اليوم، واستؤنفت كل العمليات بعد مغادرة المحتجين مدخل الميناء، واستبقت قيادة العمليات المشتركة عقد الجلسة وأعلنت ليل الجمعة، أنها ماضية بتطبيق إجراءات لضبط الأمن والاستقرار، بعد أن شهدت محافظة البصرة اضطرابات وعمليات حرق وتدمير طالت الابنية الحكومية ومقار الاحزاب السياسية في المحافظة ومقر القنصلية الإيرانية فضلا عن سقوط ضحايا وإصابات.

على إثر ذلك، أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي أنه سيحضر جلسة البرلمان برفقة عدد من الوزراء لتدارس أزمة البصرة ومطالب المتظاهرين وما رافقها من انهيار في الوضع الأمني.

وبتسارع وقع أحداث محافظة البصرة، والتي شهدت تظاهرات واحتجاجات رافقتها أعمال عنف، أقال فيه رئيس الحكومة حيدر العبادي، قائد عملياتها وعيّن قائدا جديدا، بدأ أمن المحافظة بعمليات مطاردة وملاحقة قادة التظاهرات، وسط توتر أمني. وقال المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني، العميد يحيى رسول، في بيان اطلع عليه "وان نيوز"، إنّ "رئيس الحكومة حيدر العبادي، وجّه بإقالة قائد عمليات البصرة، الفريق الركن جميل الشمري، من منصبه، على خلفية الاحتجاجات والتظاهرات التي شهدتها المحافظة"، مؤكدا أنّه "تم تعيين الفريق رشيد فليح قائدا للعمليات".

وأشار إلى أنّ "هذا التغيير في قيادة العمليات، هو تغيير طبيعي بين القيادات العسكرية"، مبينا أنّ "القائد الجديد يمتلك عقلية استخباراتية، وأنّ الوضع الحالي يتطلب عملا استخباريا".

ولم تسلم الجلسة الاستثنائية من المشاكل، فقد أفاد مراسل "وان نيوز"، بنشوب مشادة كلامية بين رئيس الوزراء حيدر العبادي ومحافظ البصرة اسعد العيداني على خلفية انتقاد الأخير للوزراء. وقال المراسل إن "مشادة كلامية نشبت خلال جلسة مجلس النواب، اليوم، بين رئيس الوزراء حيدر العبادي ومحافظة البصرة اسعد العيداني على خلفية انتقاد الأخير لحديث الوزراء داخل الجلسة"، مبينا ان "العيداني قال للعبادي داخل الجلسة، بأن البصرة تحترق وما سمعته من الوزراء وكأن البصرة في عالم اخر".

إلى ذلك، دعا القيادي في ائتلاف الوطنية كاظم الشمري، الى إبعاد البصرة عن المشاكل وتطبيق القرارات الصادرة بحقها. وقال الشمري من داخل جلسة البرلمان الاستثنائية، إن "الازمات توحد الجهود من اجل حلها وخاصة ضرورة حفظ محافظة البصرة وابعادها عن المشاكل". ودعا مجلس الوزراء الى "تطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الوزراء فورًا وبدعم من نواب البصرة".

في المقابل، قلل القيادي في تحالف البناء النائب كاظم الصيادي، من أهمية جلسة مجلس النواب المقرر عقدها اليوم لمناقشة اوضاع البصرة، عادا اياها "ثرثرة كلامية" ومحاولة لانقاذ الحكومة. وقال الصيادي في تصريح صحافي، إن "جلسة مجلس النواب التي دعت اليها بعض الكتل السياسية لمناقشة اوضاع البصرة عبارة عن ثرثرة كلامية ومحاولة لانقاذ الحكومة".

وتابع ان "مجلس النواب لايملك شيء لاعطائه لأهالي البصرة سوى الكلام"، داعيا محافظة البصرة إلى "الثبات والاستمرار على قضية التظاهرات لحين تحقيق مطالب الشعب البصري".

وقدر مسؤول محلي في محافظة البصرة، الخسائر المادية جراء عمليات تخريب المباني الحكومية والتجارية في المحافظة بملايين الدولارات. وقال المسؤول لـ"وان نيوز"، أن "دوائر التخطيط في البصرة تمكنت من تقييم الخسائر في المدينة، وتشير التقديرات الأولية الى ان الخسائر تقدر بملايين الدولارات".

واكمل أن "المواقع المستهدفة في عمليات التخريب ليس لها علاقة باي تقصير في تقديم الخدمات كونها أمنية وإدارية واقتصادية كما حصل في استهداف المولات التجارية والمصارف والقنصليات الأجنبية وهيئة الحشد الشعبي".

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي