فريق العمل
حجم الخط :
عدد القراءات
4178
2016/10/18 06:31:54 PM

فاجأ قادة الحشد الشعبي، ظهر اليوم الثلاثاء، الرأي العام العراقي باجتماع غير متوقع جمعهم في بيت رجل الدين الشيعي الراحل محمد صادق الصدر، برعاية زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بعد زيارتهم للمراجع الدينية في النجف الأشرف، وجلوسهم الى الغداء على مائدة واحدة في بيت الصدر.

وتضاربت الانباء حول اجتماع الصدر بالأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي، بعد الأحاديث الكثيرة عن انشقاق الخزعلي عن التيار الصدري، لكن العلاقة فيما بين الاثنين بدت بعكس ما يثار حولها، بعد مشاكستين من الخزعلي، امتدح من خلال الأولى الصدر ودوره في المشهد العراقي الحالي، ومازحه من خلال الثانية، أمام عدد من الإعلاميين.

وخلال الاجتماع في بيت الصدر، أكد المجتمعون على "دعم الجيش العراقي والقوات الأمنية في معركة تحرير الموصل، توحيد الصف الوطني في المرحلة الراهنة بما يخدم مصلحة العراق"، فيما شدد الصدر على "أن يكون الحشد تحت إطار قانوني والابتعاد عن الطائفية والفئوية وعما يسيء لسمعة الحشد وعدم السماح للتدخل الأجنبي بشؤونه".

وبعد الاجتماع، عقد الأطراف مؤتمراً صحفياً بينت به حيثيات الاجتماع، قال من خلاله الأمين العام لمنظمة بدر؛ هادي العامري، ان "الحشد الشعبي موجود في معركة الموصل، التي نوقشت خلال الاجتماع، لكنه لم يبدأ الى الآن بمهامه"، مستدركاً، ان "بيان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي كان واضحاً، وهو عدم دخول البيشمركة أو الحشد الشعبي الكردية الى الموصل، لكنه لا يعني عدم مشاركة الحشد بالعمليات".

ورداً على سؤال إذا ما كانت إيران هي من تقف وراء اجتماع قادة الحشد، والتقارب الجديد الذي ظهر على الساجة، رد الصدر، ان "نحن يجمعنا العراق فقط... ونرفض أي تدخل خارجي".

من حضر الاجتماع؟

وتعتبر الأسماء التي حضرت الاجتماع من أبرز الوجوه في الحشد الشعبي، وقد شملت أكبر عدد منهم، بالإضافة الى حضور اسمين من غير المسلمين. وهذه قائمة بأسمائهم:

1- ابو مهدي المهندس: وهو نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، والرجل الأكثر تأثيراً في التشكيلات فيه، حيث تشير التقارير الى ان المهندس هو من شكل عدد كبير من الفصائل، وخصوصاً تلك المدعومة من إيران.

2- هادي العامري: وهو الأمين العام لمنظمة بدر، والرجل الثاني في الهيئة، وهو نائب في البرلمان العراقي، لكنه متفرغ لقيادة فصائل الحشد الشعبي ميدانياً، وكانت له تصريحات سابقة قال فيها بأنه "مستعد للتخلي عن منصبه في البرلمان أمام قيادة الحشد الشعبي".

3- قيس الخزعلي: وهو الأمين العام لعصائب أهل الحق، وأبرز القيادات التي انشقت عن التيار الصدري، ويتزعم الخزعلي كتلة الصادقون النيابية الى جانب "العصائب".

4- أكرم الكعبي: وهو مؤسس حركة النجباء، التي انبثقت عن "العصائب" في العام 2013، ويعرف بميوله الشديد نحو إيران، والدفاع عن النظام السوري، والمقدسات فيها، وتنقل "the long war journal" عن الكعبي قوله بأنه "سوف يطيح بالحكومة العراقية أو يقاتل إلى جانب الحوثيين اليمنيين إذا أمره آية الله العظمى خامنئي بذلك".

5- سامي المسعودي: وهو ممثل الوقف الشيعي في الاجتماع، وواحد من القياديين البارزين في الحشد الشعبي، حيث قاد قوات "وعد الله" احدى فصائل الحشد، الى جانب كونه الوكيل المالي والإداري للوقف.

6- شبل الزيدي: وهو مؤسس كتائب الامام علي، المنضوية تحت لواء الحشد ايضاً، وقد تأسست في العام 2014، وبعد سقوط الموصل بيد التنظيم الإرهابي. وتعبر الكتائب عن نفسها بانها "تنظيم سياسي عسكري مستقل متواجد في العراق والهدف الرئيسي من التأسيس هو الدفاع عن ارض العراق وشعبه والمقدسات من الشمال للجنوب، كما وتهتم بمصير ومستقبل العراق".

7- عدنان الشحماني: وهو الامين العام لكتائب التيار الرسالي المعروف ايضاً باسم (رساليون)، وتشترك الكتائب مع الحشد الشعبي ايضاً في المعارك التي يخوضها بأمرة القائد العام للقوات المسلحة، ورئاسة الهيئة.

8- ريان الكلداني: وهو الأمين العام لكتائب "بابليون" التي تمثل الجناح العسكري للمسيحيين في العراق، حيث تشترك مع الحشد الشعبي بالدفاع عن المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش.

9- كريم الخاقاني: وهو قائد "فرقة الإمام علي" المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي، والتي شكلتها العتبة العلوية في النجف الاشرف، وهي من الفصائل القليلة التي لا تتدخل إيران بعملها أو تساهم بتمويلها.

10- ابو الاء: وهو الأمين العام لكتائب سيد الشهداء، احدى الفصائل المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي، والتي انشقت عن حزب الله العراقي، بعد ان كان يشغل منصب نائب الأمين العام في الحزب.كما وضم الاجتماع من الطبقة السياسية كل من النائب عن كتلة بدر النيابية، وممثل الشبك في البرلمان؛ حنين القدو، ومرشح بدر لوزارة الداخلية قاسم الاعرجي، الى جانب المتحدث الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي، احمد الأسدي.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي