ون نيوز
حجم الخط :
2016/12/19 11:08:43 AM

يبدوا ان التحذيرات الامريكية السابقة بخصوص معركة الموصل وتوقعاتها لها لم تكن جميعها خطا، او في غير محلها كما أظهرت التجربة على الأرض، فبعض تلك التوقعات قد اصابت عين الواقع، ولحسن الحظ، فان القوات العراقية العاملة داخل الموصل الان، كانت مستعدة لها.

من تلك التوقعات، ما تناولته الإدارة الامريكية ممثلة بمحلليها في البنتاغون، الذين رسموا نمطا للتكتيكات التي سيلجا اليها تنظيم داعش بعد خسارته الأرض، وفقدانه المبادرة في المعارك، ليضع في الحسبان، ان يستخدم التنظيم أساليب غير معهودة أكثر، لابطاء تقدم القوات العراقية.

احدى تلك الحالات تمكنت وسائل الاعلام الأجنبية العاملة من توثيقها فعلا، بعد ان رصدت القوات الخاصة العراقية ممثلة بمكافحة الإرهاب، وهي تطلق النار نحو السماء بشكل مكثف جدا، ليتبين، بان تلك النيران تستهدف طائرة مسيرة صغيرة، تابعة للتنظيم، يستخدمها في القاء قنابل صغيرة على الأهداف العراقية، في سابقة أولى من نوعها في العالم.

هذه الطائرات المسيرة الصغيرة، يتم استخدامها في العادة للمراقبة والاستطلاع، لكن التنظيم تمكن من التعديل عليها، ليجعلها تحمل قنابل صغيرة، تلقى بشكل صامت على القوات العراقية، في محاولة للتسبب بوقوع ضحايا، حيث حصلت الحالة الأولى، امس الاحد، في حي البارد في الموصل، حين قام عناصر من التنظيم مستخدمين الطائرة المسيرة، بالقاء قنابل على تجميع للقوات العراقية، موقعين إصابات.

العملية الحالية في داخل مدينة الموصل تم إيقاف التقدم بها "حسب المصدر"، طبقا لاوامر من الحكومة، بسبب المقاومة الشديدة التي يبديها عناصر التنظيم المتحصنون في الداخل، في الوقت الذي تستعد فيه القوات الامريكية الممثلة بالفرقة المجوقلة الــ 82، للمشاركة في العمليات بشكل مباشر، لتدفع بمزيد من التقدم العراقي على حساب التنظيم.

في النهاية، فان المعركة الحالية لا يبدوا وانها ستتاخر في اظهار النتيجة، خصوصا بعد وصول التنظيم الى مرحلة الياس التي دفعته الى الاعتماد على الوسائل القتالية المستحدثة الصغيرة التي تكاد لا تحدث ضرر، في محاولة بائسة منه لأحداث فرق في مجرى المعارك، كما اشارت لذلك التحليلات الامريكية، التي اعتبرت وصول التنظيم الى المرحلة التي يستخدم معها هكذا تكتيكات، إشارة ياس من المعركة.



المصادر:
The Telegraph

Local and US media outlet

ترجمة واعداد: وان نيوز

الاسم:
البريد الالكتروني:
التفاصيل:
جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي