فريق العمل
حجم الخط :
2017/1/3 12:16:55 PM

سجل اليوم الثالث من العام الجديد 2017، وبعد يوم كامل من الانفجارات في بغداد خلفت العديد من الشهداء والجرحى بين صفوف المدنيين، حادثة مقتل اول جندي بريطاني في العراق، والتي اعلن عبر بيان رسمي لوزارة الدفاع الامريكية، عن حصوله في قاعدة التاجي شمال بغداد.

وزارة الدفاع الامريكية، وهي المسؤولة المباشرة عن القوات المنضوية تحت امرتها من الفرق البريطانية والأجنبية من الجنسيات الأخرى ضمن التحالف الدولي لدعم العراق في الحرب ضد تنظيم داعش، رفضت بيان الأسباب التي أدت الى وفاة الجندي اليافع سكوت هيرنغتون، مكتفية بالإشارة الى ان الحادثة غير مرتبطة باعمال قتالية.

Lance Corporal Scott Hetherington from Middleton, Manchester, who died in Iraq

الوزارة، أعلنت عن تشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات الحادثة التي أدت الى مقتل الجندي، رافضة الإجابة عن أي سؤال يتعلق بطبيعة تلك الحادثة او بيان أي تفاصيل لما حدث وادى الى مقتل الجندي، في الوقت الذي لم يكن فيه للحكومة العراقية أي موقف من هذه الحادثة، خصوصا وان مقتل الحندي، قد تم تداوله على انه تم اثناء فترة خدمته كمدرب للقوات العراقية في التاجي، التي تضم قواعد مشتركة للتحالف والجيش العراقي.

بعض التفاصيل التي تم اشاعتها، تتحدث عن وجود سلاح يتعلق بالحادثة، حيث أورد بعض المقريبن من العائلة، انباءا عن ان جثة الجندي كانت عليها علامات تعرضه لاطلاق نار، مما يعني انه قد تعرض للقتل، وربما بشكل متعمد، خصوصا مع التضليل الكبير على تفاصيل الحادثة من قبل وزارة الدفاع، وحرصها على عدم اظهار أي معلومات او تفاصيل عنها.

تاتي هذه الحادثة في الوقت الذي تشهد فيه الساحة السياسية الإقليمية والدولية توترا غير مسبوق، بين تبدل التحالفات والمواقف للولايات المتحدة وروسيا، والدول الإقليمية كتركيا وايران ودول الخليج، بالتزامن مع وصول فترة ولاية الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما، الى نهايتها، وخسارته الرهان الذي وضعه وادارته لاستعادة مدينة الموصل قبل انتهاء فترة حكمه، خصوصا مع ارساله للفرقة المجوقلة الثانية والثمانين، التي وصلت مؤخرا الى قاعدة عين الأسد.

في النهاية، فان الحادثة قد تكون لها تبعات سياسية وامنية كبيرة جدا على العراق تحديدا، مع الاخذ بنظر الاعتبار، اعلان وزير الدفاع الأمريكي الأخير اشتون كارتر، عن عزم بلاده إبقاء القوات الامريكية في العراق، حتى بعد انتهاء العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش.



المصادر:

Manchester evening news

Dailymail UK

ترجمة واعداد: وان نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي