فريق العمل
حجم الخط :
2017/1/5 11:01:25 AM

الغرابة ربما كانت هي السمة الأكبر التي تحوم حول طلبات اللجوء والافعال التي يقوم بها المهاجرون طالبي اللجوء للحصول عليه، ونتائج تلك أيضا، من الزواج المزيف وحتى اخذ النساء حوامل ليلدن في الدول التي يروم المتقدم باللجوء الحصول على اقامتها، بكل حال، تلك الأفعال لطالما كانت ناجحة بشكل او باخر، حتى وصل الامر الى المواطن العراقي "غوران صباح غفران".

غوران ذو الــ 35 عاما، أصبح قضية مثيرة للسخرية لدى البعض، ولدى اخرين الغرابة، فيما تسبب بموجة سخط لدى الأمريكيين من الأصوليين المهتمين بالحد من دخول الأجانب الى بلادهم، الذين يوصفون انفسهم بالمحافظين، ممن اعتبر حادثة غوران، دليل على ضعف الحكومة الامريكية فيما يخص التحقق من هويات وقضايا طالبي اللجوء الى أراضيها، او عليها، ممن دخلوا اليها مسبقا عبر فيزات متنوعة.

القضية تتحدث عن نفسها، فغوران قد وصل الى الولايات المتحدة ودرس في جامعة كانساس، قبل ان يتخرج منها، حيث دخل الولايات المتحدة بفيزا دراسية، ثم تقدم بطلب لجوء قبيل تخرجه، يطلب فيه الحصول على الإقامة على أراضي الولايات المتحدة الامريكية، بداعي عمله كمترجم، مع القوات الامريكية في العراق، في وقت سابق.

Image result for Iraqi Man Sentenced for False Army Translator Claims

ادعاء غوران لم يتم اكتشافه الا بعد مدة طويلة من منحه الإقامة، لم تقم الجهات الرسمية الامريكية باعلانها، فيما رجح مختصون ان يكون عزوف الولايات المتحدة عن اعلان مدة بقائه في الولايات المتحدة لاجئا وحاصلا على الإقامة بناء على "كذبة" اطلقها، سببا في اشعال مزيد من الجدل والسخط على الإدارة الامريكية وسياستها، اكثر من الحاصل الان.

الرسالة التي قدمها غوران الى الجهات المختصة الامريكية، على انها توصية من احدى الفرق العسكرية التي كانت تخدم في العراق قبل الانسحاب، تبين لاحق انها مزورة، فيما اكد قادة تلك الفرقة، والتي تم العودة اليها للتحقق، عدم معرفتهم بغوران او أي ذكر له في سجلات تلك الفرقة او بين افرادها ممن انكروا معرفتهم به، الامر الذي أدى في النهاية الى عرضه امام محكمة مختصة.

المواطن العراقي غوران، حكم عليه الان بالسجن لمدة عامين في الولايات المتحدة امس الأربعاء، بتهم التزوير والخداع في الهوية، لتكون بذلك اول قضية من نوعها يحكم عبرها عراقي بالسجن، بتهمة "الكذب" في الولايات المتحدة، كما اشارت لذلك التقارير الصحفية وما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي بشكل ساخر، في الوقت الذي لم يعرف فيه ان كان غوران سيتم ترحيله لاحقا او ابقائه في الولايات المتحدة بعد نهاية مدة محكوميته.



المصادر:

Military.com

Associated Press

ترجمة: مروان حبيب.

الاسم:
البريد الالكتروني:
التفاصيل:
جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي