ون نيوز
حجم الخط :
2017/4/26 03:03:31 PM

نظم العشرات من أهالي محافظة البصرة، مساء اليوم الاربعاء، تظاهرة للتعبير عن رفضهم لمشروع فرض تسعيرة جديدة على الطاقة الكهربائية مقابل توفيرها 24 ساعة.

ورفع المحتجون لافتات واطلقوا هتافات تعبر عن رفضهم لمشروع جباية أجور الطاقة الكهربائية، كما طالبوا بتحسين واقع الخدمات المقدمة لأهالي القضاء.

وجاءت التظاهرة بعد اجتماع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الاربعاء، بالهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات والتي حضرها عدد من رؤساء ومحافظو مدن جنوب العراق، وإعلان تأييده لهذا المشروع والذي بحسب العبادي، سيوقف هدر الأموال ويوفر الطاقة على مدار اليوم وبسعر مناسب.

وقال العبادي في بيان، أن "مشروع جباية الكهرباء سيوفر الكهرباء على مدى ٢٤ ساعة للمواطنين وبسعر مناسب وعادل حسب الاستهلاك ، وليس من المعقول استمرار هدر الاموال دون معالجة الخلل في التيار الكهربائي كل هذه السنوات"، محذرا من "الحملة المضادة لهذا المشروع من قبل بعض الفاسدين المستفيدين من استمرار ازمة الكهرباء".

وبحسب مكتب العبادي، أنه جرى خلال الاجتماع الموسع المخصص لتوفير الكهرباء للمواطنين 24 ساعة عن طريق استخدام العدادات الذكية مناقشة المشروع بما يخدم المواطنين ويقلل الهدر بالطاقة الكهربائية واستعراض استراتيجية وزارة الكهرباء.

وكان مجلس محافظة البصرة، قد صوت في الخامس من نيسان الحالي، على رفض تطبيق الخطة الحكومية الخاصة باستثمار توزيع الكهرباء وجباية الأجور، فيما رفض المجلس في الجلسة التسعيرة الحكومية الجديدة لأجور خدمة الكهرباء.

وترفض عدد من المحافظات العراقية جنوب البلاد، من بينها محافظات ذي قار والمثنى وواسط والديوانيّة، اضافة لمحافظة النجف مشروع خصخصة قطاع الكهرباء، بعد أن صوّت مجلس المحافظة على رفض تخصيص توزيع قطاع الكهرباء في المحافظة خلال جلسته بـ21 شباط الماضي.

وتصرّ الحكومة العراقيّة على تنفيذ مشروع خصخصة قطاع توزيع الكهرباء بكلّ مناطق البلاد، في ظلّ الاحتجاجات الشعبيّة الرافضة له، بحجّة إضراره بالفقراء، الذين يشكّلون 30 في المئة من سكّان البلد.

وكان البرلمان صوّت في 30 تموز عام 2012 على خصخصة الكهرباء، نتيجة الفشل الحكوميّ في تحسين واقعها، رغم إنفاق 22 مليار دولار خلال 10 أعوام، ويحتاج العراق إلى 30 ألف ميغاواط، بينما يبلغ تجهيز المواطنين الآن 8 آلاف ميغاواط.

واتّخذت وزارة الكهرباء في 25 كانون الثاني عام 2016 من منطقة زيونة - وسط بغداد، تجربة أولى لتطبيق مشروع الخصخصة بالإتّفاق مع شركة "نور الثاقب" المحليّة. وخلال العام الحاليّ، اتّفقت مع شركات أجنبيّة ومحليّة على تنفيذ المشروع في أنحاء البلد.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي