ون نيوز
حجم الخط :
2017/5/8 07:55:36 PM

اعلنت الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، اليوم الاثنين، عن احتضان المباريات الودية مع المنتخبات الأخرى لمدة 3 أشهر، لتكون محطة اختبار حقيقية قبل رفع الحظر بشكل نهائي.

وقال الأمين العام للاتحاد العراقي لكرة القدم، صباح رضا، اليوم الإثنين، إن "رفع الحظر المفروض على إقامة المباريات الودية الدولية على الأراضي العراقية سيمثل “امتحانا” سيكشف بدقة عن مستوى كرة القدم في بلاده تنظيميا ورياضيا".

وكان الشيخ سلمان بن إبراهيم رئيس الاتحاد الآسيوي أعلن في الكلمة الختامية لمؤتمر الاتحاد الآسيوي، والذي حضره جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي، اليوم أن اليومين المقبلين سيحملان أنباء سارة للكرة العراقية فيما يخص طلب العودة لخوض المباريات الدولية على أرضه.

وركز عبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي بعدها أن الفيفا منحه قبول مبدئية لبلاده لخوض المباريات الودية على أرضها خلال الأشهر الثلاثة المقبلة قبل تقييم الموقف ثانية.

وركز الأمين العام للاتحاد العراقي في مقابلة مع رويترز عقب اجتماعات الاتحاد الآسيوي في مدينه البحرينية المنامة “سيعطي هذا صورة واضحة للجميع عن الكيفية التي يمكن بها للعراق تنظيم مثل تلك المباريات بما يتناسب مع سمعة وتاريخ البلاد”.

وتابع رضا أن هذا سيفتح “آفاقا كبيرة” لكي يتعرف العالم “على مكانة الـعـراق الرياضية”.

وركز الأمين العام على أن هذا القرار سيصب أيضا في مصلحة منتخب بلاده في البطولات والتصفيات “باعتبار أننا سنلعب على أرضنا وبين جماهيرنا.

“هذه عوامل مهمة جدا ستساعدنا على تقديم المستوى الفني المنتظر”.

والمح الأمين العام للاتحاد الآسيوي إلى أنه لا يستطيع أن يحدد بدقة موعد ولا الطرف الآخر في أول مواجهة سيتم فيها تطبيق القرار.

وأكمل “هناك أكثر من دولة تتنافس حاليا لمواجهتنا على أرضنا. هناك لبنان وسوريا والأردن وإيران على رأس قائمة الدول المستعدة للذهاب واللعب على أرض الـعـراق”.

وتمنى رضا أن تنفذ مجموعة أخرى من الدول “مثل كوريا الجنوبية والصين وأوزبكستان وتركمانستان ما وعدتنا به بالقدوم واللعب في الـعـراق”.

مفاوضات جارية

وركز الأمين العام للاتحاد العراقي أن المفاوضات جارية حاليا مع الأرجنتيني غابرييل كالديرون لتولي تدريب المنتخب خلفا لراضي شنيشل.

وكان شنيشل أقيل من تدريب المنتخب في إبريل نيسان الماضي.

واتخذ قرار إقالة شنيشل (50 عاما) بعد الهزيمة أمام الـسعـودية في جدة في إطار المجموعة الثانية في مارس أذار الماضي وهي نتيجة بدّدت تقريبا آمال المنتخب العراقي في التأهل لنهائيات روسيا العام القادم.

واضاف رضا “كالديرون الأقرب في التفاوض معنا إلا أن اسمه يأتي في إطار مجموعة أسماء.

“نأمل أن يسير التفاوض معه بشكل ناجح وأن يؤدي لإبرام عقد بيننا وبينه”.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي