ون نيوز
حجم الخط :
2017/5/10 02:49:20 PM

دشنت مكتبة الاسكندرية، اليوم الاربعاء، باحتفال اقيم بالنادي الدبلوماسي المصري بالقاهرة بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية حملة دولية لإمداد مكتبة آشوربانيبال بمائة ألف كتاب.

 وحضر الحفل السفير طارق القوني مساعد وزير الخارجية المصرية للشئون العربية الذي ألقي كلمة أكد فيها علي عمق العلاقات المصرية العراقية خاصة علي الصعيد الشعبي وهنأ العراق بتحرير أراضيه من المتطرفين.

وألقى رئيس قطاع المشروعات في مكتبة الإسكندرية، خالد عزب، كلمة اكد فيها أن جملة الكتب التي ستقدم كدفعة أولي إلي مكتبة آشوربانيبال 1500 عنوان مقدمة من مكتبة الاسكندرية واللجنة الوطنية المصرية للمتاحف والمركز الفرنسي للدراسات الاجتماعية والوثائق، وذكر أن مكتبة الإسكندرية تقود حملة دولية لإمداد مكتبة آشوربانيبال بمائة ألف كتاب، ستحث عبرها دور النشر والمؤسسات العلمية والثقافية علي تقديم هذا الاهداء.

واكد عزب، على أن هذه الجهود تأتي ردا لجميل العراق الذي كان له دور في احياء مكتبة الاسكندرية الجديدة واكد علي ان العراق يشارك بعلمائه وخبراؤه في برامج وأنشطة مكتبة الاسكندرية، فمكتبة الاسكندرية أصدرت مجلدين جمعا المقالات الأكاديمية للدكتور جواد علي مؤرخ العرب الشهير، كما أصدرت دراسة مسحية للأدب العراقي المعاصر للدكتور عبد الاله عبد القادر، وهي تتعاون حاليا مع المجمع العلمي العراقي لرقمنه مجلته العلمية الرصينة، فيما اختير الدكتور علي الجبوري عالم الأشوريات العراقي الشهير عضوا في مجلس ادارة مركز الخطوط.

من جانبه، ألقى السفير العراقي في مصر حبيب الصدر كلمة، أكد خلالها علي قدم حضارتي مصر والعراق ونوه إلي دور العراق عبر العصور في بناء الحضارة الانسانية وفي تقديم العديد من المنجزات الثقافية والعلمية والأدبية، واكد ان علاقة العراق بمصر منذ العصور السحيقة علاقة وطيدة،واكد ان الاهداء المقدم من المكتبة في رمزيته هو تعبير عن هذه العلاقة.

على جانب آخر، أكد نائب رئيس قطاع المشروعات في مكتبة الاسكندرية، سامح فوزي، ان مكتبة الاسكندرية أبرزت في مشاريعها عراقة العراق وعلاقته الوطيدة خاصة عبر مشروع رحلة الكتابة في مصر،والقطع الأثرية العراقية في المتحف المصري، وكيف يتلاقى المجتمعان المصري والعراقي علي قيم أساسية أهمها التعددية.

وكان عدد من كبار الشخصيات المصرية والعربية شارك في الحفل علي رأسهم الدكتور مصطفي الفقي الذي اكد علي رمزية هذا الحدث، وعلي المحبة التي يكنها المصريين للشعب العراقي.

وتعد مكتبة الملك الأشوري اشوربانيبل (668-627 ق.م ) من اقدم مكتبات العالم من حيث العدد والتنظيم والتصنيف وتنوع المعلومات وكما هو معروف  فان ما اكتشف من المكتبة  ما بين 1845-1854 من قبل البعثة الاثارية البريطانية يزيد على 30000 نصا وكسرة والمحفوظة الان في المتحف البريطاني.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي