ون نيوز
حجم الخط :
2017/5/15 08:08:26 PM

لم يكن في حسبان العراقيين أن يكونوا عرضة لخطر فايروس "الفدية الخبيثة" الذي يستهدف الحواسيب التي تدير المؤسسات الحكومية العاملة في مجال الاتصال والانترنت وايضا الحسابات المصرفية.

فقد حذّرت هيئة الإعلام والاتصالات في العراق، مستخدمي الحواسيب والهواتف الذكية من فتح ملفات تصل من جهات مجهولة، بعد تعرض نحو 100 دولة إلى هجمات إلكترونية.

وقالت الهيئة في بيان لها، إنه "تتعرض عشرات الالاف من أجهزة الكومبيوتر والهواتف الذكية في نحو مائة دولة لهجوم إلكتروني عالمي استخدمت فيه أدوات للتسلل الإلكتروني تحت تسمية فيروس (Ransomware)، أو ما أطلق عليه بـ (الفدية WannaCry )، وهو من البرامج الخبيثة التي تنتشر عبر بروتوكولات الملفات المثبتة على أجهزة حواسيب كثير من المؤسسات حول العالم".

ونوه البيان إلى أن "هذه البرامج الخبيثة تمكنت التي تكون عادة مرفقة بالرسائل الإلكترونية وكأنها تحتوي على فواتير وعروض لوظائف وتحذيرات أمنية وغيرها من الملفات القانونية من الولوج إلى تلك الحواسيب والهواتف والعمل على تشفير بيانات المستخدمين وقفلها، بحيث لا يمكن الوصول إليها، ومطالبتهم بدفع فدية بمبالغ مالية ما بين 300 – 600 دولار وربما أعلى من ذلك حتى تعود الأجهزة للعمل بصورة طبيعية".

ودعت هيئة الإعلام والاتصالات في بيانها، "جميع مستخدمي أجهزة الكومبيوتر والهواتف الذكية ذات برامج الاندرويد بعدم فتح اية روابط إلكترونية، أو أي ملفات تصلهم من جهات مجهولة المصدر، مما قد يؤدي إلى اختراق تلك الأجهزة وتلف بياناتها، وننصح بأخذ نسخ احتياطي لملفات الحاسبات وخزنها على ذاكرة إلكترونية خارجية".

وشكلت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية، بحسب بيانها، فريقًا من الفنيين المختصين، بتقنية المعلومات لمتابعة الموضوع وتقديم النصائح والتعليمات للجهات، التي قد تتعرض إلى اختراق من هذا الفيروس".

وقد حذر موقع (وان نيوز)  في تقارير سابقة من سهولة اختراق قواعد البيانات والمواقع الإدارية الرسمية العراقية وكذلك منصات تبادل المراسلات الداخلية بين المؤسسات الحكومية، التي تنظوي على مخاطر عظيمة ولم تحظى بما يكفي من التسليط الإعلامي عليها، الى الدرجة التي دفعت ببعض المختصين، للتحول الى جند مجهولين يدافعون عن هذه المواقع واسرارها الأمنية والعامة ومصالح الناس داخلها.

 

    اقرا ايضا..   (و1ن نيوز) تنفرد بنشر حكاية "الهاكر الأخلاقي": حذرت الحكومة مرارا من ضعف مواقعها وتجاهلتني

 

ومن لم يسمع عن فايروس "الفدية الخبيثة" فأنه ينتمي إلى فئة برمجيات الفدية و هجماته الخطيرة التي اجتاحت اكثر من 105 دولة حول العالم، واصابت كبري الشركات مثل فيدكس وهيئة الصحة في بريطانيا، وهيئة القطارات في ألمانيا، وجامعات في إمريكا وإيطاليا، ووزارة الداخلية الروسية.

والخطير في الامر  ان هذه البرمجية الخبيثة مازالت تنتشر على مستوى العالم، وقد تصل الى الالاف من الاجهزة في غضون ايام قليلة، ولمعرفة خطورة هذا الفايروس ومدى انتشاره تم تصميم موقع يمكنك من معرفة وتتبع المناطق الذي اصابها الفايروس.

الموقع يدعى amalwaretech وهو موقع تم تطويره من طرف شركة انتل، حيث يقوم هذا الموقع بعرض خريطة لعالم، تم توطين مجموعة من النقط الزرقاء عليها ومعنى هذه النقط هو مكان الجهاز الذي اصيب ببرمجية الفدية.

بيد أنه على الرغم من التحذيرات واطلاق التحديث من مايكروسوفت الا ان هذه البرمجية مازالت تنتشر على مستوى العالم، وقد تصل ايضا لجهازك.

اقرا ايضا..  بالتفاصيل.. المواقع الحكومية التي "هكرت" خلال 2016

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي