ون نيوز
حجم الخط :
2017/6/15 01:58:55 PM

تواصل القوات الأمنية العراقية معاركها الأخيرة ضد تنظيم "داعش" لتطهير آخر معاقل التنظيم في الجانب الأيمن من المدينة، حيث سيطرت القوات المشتركة، اليوم الخميس، الخامس عشر من حزيران الجاري، على قرى جديدة الى الغرب من الموصل.

وقال قائد عمليات قادمون يانينوى، الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله، إن "قطعات فرقة المشاة الخامسة عشر، تمكنت من تحرير قرى البوير واللزاكة والسلام والمنصور ومنشاة المنصور للتصنيع العسكري ومحطة تصفية مياه البوير شرق طريق الكسك المحلبية غرب الموصل".

وقبيل ذلك اعلن يار الله عن تحرير حي باب سنجار من تنظيم داعش, فيما تمكنت من إدامة التماس مع حي الفاروق في الساحل الأيمن من الموصل.

وبمرور 117 يوماً من معارك تحرير الجانب الأيمن من الموصل، منذ إعلان المرحلة الثانية لها في 19 من شباط الماضي 2017، تخوض القوات العراقية معركة تحرير الساحل الأيمن للمدينة، الأصغر مساحة من الأيسر ولكن الأكثف سكاناً، الذي حررته القوات الامنية المشتركة في نهاية شهر كانون الثاني العام الحالي بعد معارك دامت قرابة اربعة أشهر.

وتمكنت القوات العراقية منذ ذلك التاريخ من تحرير معظم مناطق الساحل الايمن من الموصل ولم يتبق لتنظيم "داعش"، سوى جزء من حي الشفاء وحي الصحة الثانية وأجزاء قليلة من الموصل القديمة.

ويقع حي الشفاء بجوار الموصل القديمة على ضفة نهر دجلة وعلى مقربة من حي الزنجيلي الذي تمكنت من تحريره القوات الأمنية قبل يومين في 13 من حزيران الحالي.

وينتظر الكثير من العراقيين إعلان القيادة العسكرية العليا بيان النصر النهائي على تنظيم "داعش" في الموصل، بعد أن حسمت القوات الأمنية المواجهات ضد عناصر التنظيم في حي الزنجيلي وتواصل القتال في حي الشفاء آخر ما تبقى له من معاقل خارج أسوار المدينة القديمة.

نتيجة بحث الصور عن الموصل

ويأمل الكثير من الشعب العراقي أن تحسم المعارك ضد التنظيم في الموصل خلال هذه الشهر، لأن ذكرى سقوط المدينة قبل قرابة ثلاثة أعوام كانت في حزيران من عام 2014.

من جهة اخرى، تدور معارك في حي الشفاء اليوم الخميس، وتحاول الشرطة الاتحادية استعادة الحي من تنظيم داعش.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت في بيان، ان “المعارك تسير وفق الخطة المرسومة حيث تتقدم وحدات من الشرطة الاتحادية في حي الشفاء شمال المدينة القديمة بهدف السيطرة على ضفة نهر دجلة واحكام الخناق على الجماعات الارهابية في محيط جامع النوري”.

واضاف ان قواته في جنوب المدينة القديمة تواصل القوة استهداف مقرات التنظيم ودفاعاته بالصواريخ الموجهة والمدفعية الثقيلة. موضحاً “اننا نتوقع وجود بضعة مئات من الارهابيين غالبيتهم العرب والاجانب وهم محاصرون في محيط جامع النوري.

في الجانب الانساني اعلن جودت عن فتح 4 ممرات رئيسية لخروج المدنيين من المدينة القديمة باتجاهاتها الاربعة. مضيفا لقد “كثفنا التواجد الاستخباري في المناطق المحررة لمراقبة الخلايا النائمة المتوقعة للارهابيين”.

نتيجة بحث الصور عن الموصل

يذكر ان أعلنت خلية الإعلام الحربي، الخميس، عن توجيه القوة الجوية العراقية لضربات جوية لمواقع لتنظيم الدولة “داعش” في قضاء الحويجة (55 كم غرب مدينة كركوك).

وبحسب اخر احصائية لقيادة العمليات، تم استعادة اكثر من 99 بالمائة من مركز مدينة الموصل من قبل القوات العراقية

وتخوض القوات العراقية منذ تشرين الاول من العام الماضي عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة الموصل من قبضة داعش.

الموصل، صيف 2017، دبابة تابعة للجيش العراقي في احد اجياء الموصل، تصوير الجيش العراقي.

يذكر أن مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، تبلغ مساحتها 180 كلم مربعاً، تعتبر ثاني أكبر مدينة في العراق من حيث السكان، وتبعد عن بغداد مسافة تقارب حوالي 465 كلم، سقطت بالكامل بيد تنظيم داعش يوم 10 حزيران 2014، وأعلن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي من المدينة قيامة ما يسمى بـ”دولة الخلافة”، الدولة الهجينة لن تكمل عامها الثالث، او ربما وبأحسن الأحوال سوف تتخطاه ببضعة أيام، قبل النهاية المحتمة والتبدد الكامل للتنظيم في سوريا والعراق.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي