ون نيوز
حجم الخط :
2017/7/11 07:52:14 AM

حرك القاضي منير الحداد دعوى قضائية أمام احدى المحاكم العراقية ضد سعد المطلبي عضو مجلس محافظة بغداد عن ائتلاف دولة بزعامة نوري المالكي بتهمة تحريضه على طرد الكورد الفيليين من بغداد وسحب الجنسية منهم.

وجاء في طلب الدعوى التي رفعها الحداد في محكمة الرصافة ببغداد، أن المطلبي حرض، خلال مقابلة مع محطة تلفزيونية عراقية بثت الشهر الماضي، على استهداف الكورد في كل العراق تزامنا مع قرار اقليم كوردستان اجراء استفتاء على الاستقلال عن العراق.

وأضاف ان تصريحات المطلبي حملت "تعتبر تحريضا على قتل وتهجير الكورد الفيلية... واعتبارهم من غير العراقيين عن تحريض على سحب الجنسية العراقية منهم ورميهم خارج الحدود وتجريدهم من مناصبهم ومصادرة أموالهم المنقولة وغير المنقولة".

وأشار الحداد، وهو كوردي فيلي، إلى أن "هذه التصريحات تثير الفتنة الطائفية بين القومية العربية والكوردية مما يؤدي إلى إشعال حرب أهلية"، معتبرا أن التصريح بتهجير شريحة مهمة من المجتمع العراقي الآمن يعتبر من أحد مظاهر الارهاب التي قد تعيد مساءات الحرب الطائفية في 2007".

وذكر الحداد في نص الدعوى "شهدنا أربع حالات قتل للكورد الفيلية بعد هذه التصريحات".

وتعيد هذه الى الاذهان ما تعرض له الكورد الفيليون من تهجير منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة، ثم إبان حكم الرئيس الأسبق أحمد حسن البكر في عامي 1970 و1975، ومن بعده صدام حسين في 1980 بحجج عديدة ومنها أنهم يتحدرون أصلا من إيران، وتم إسقاط جنسيتهم.

وطلب الحداد، الذي اشرف على اعدام الرئيس السابق صدام حسين، من المحكمة باتخاذ الاجراءات القانونية بحق المطلبي وكل من يثبت اشتراكه بالتحريض على الفتنة الطائفية احقاقا للحق وإنصافا للعدالة.

وفي اواخر الشهر الماضي اعلن النائب عن كتلة التغيير الكوردية امين بكر عن تعرض الكورد الفيليين الى "شتى انواع التهديدات" في واسط وبغداد وديالى.

والفيليون- واغلبهم مسلمون شيعة- هم من سكان العراق ويقطنون في مناطق جلولاء وخانقين ومندلي شمالا إلى منطقة علي الغربي جنوباً مروراً بمناطق بدرة وجصان والكوت والنعمانية والعزيزية.

ويسكن الكورد الفيليون أيضا في مناطق من بغداد كشارع الملك غازي والصدرية وعكد الاكراد وحي جميلة وغيرها من أحياء العاصمة العراقية.

ولا توجد إحصائيات رسمية لعدد الكورد الفيليين في العراق خاصة في ظل الظروف التي تعرضت لها هذه الفئة من تهجير وإبعاد وإقصاء.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي