ون نيوز
حجم الخط :
2017/9/6 11:48:13 AM

قال مساعد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد رضا طلايي أن إيران استطاعت استرجاع مبلغ 1.7 مليار دولار من قيمة عقود عسكرية موقّعة بين إيران وأمريكا في فترة ما قبل انتصار الثورة الإسلامية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مساعد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد رضا طلايي، أشار في حديث تلفزيوني الى أن "إيران استطاعت أن تسترجع من أمريكا مبلغ مليار و710 مليون دولار من مجمل العقود العسكرية بين إيران وأمريكا في الفترة التي تعود الى ما قبل انتصار الثورة الإسلامية".

العميد طلايي لفت إلى أن إيران وأمريكا كانت قد وقّعتا أكثر من 2200 عقد عسكري شملت شراء تسليحات عسكرية من ضمنها طائرات F16 كما شملت تواجد للمستشارين العسكريين الأمريكيين في إيران.

وقال مساعد وزي الدفاع وإسناد القوات المسلحة إلى أن بعض هذه العقود تم إلغاؤها بعد انتصار الثورة الإسلامية وبعض العقود الأخرى جرى التوصل إلى استكمالها بشروط جديدة لكن أمريكا لم تراع هذه الشروط.

 وأضاف: "بناءً على ما تقدّم فقد استطاعت إيران بان تسترجع مبلغ مليار و710 مليون دولار من قيمة هذه العقود، فيما تم نقل بعض قضايا بقية العقود ال 1126 الى المحكمة الدولية في لاهاي حيث يُتوقّع أن تصدر قرارها في ربيع العام المقبل".

ونوّه طلايي إلى أن مجمل المطالبات الإيرانية لاسترجاع قيمة العقود العسكرية تبلغ حوالي 3 مليار و200 مليون دولار.

مساعد وزير الدفاع وإسناد القوات الملحة أشار في جزء آخر من حديثه التلفزيوني إلى موضوع الأمن في الخليج الفارسي، معتبرا أن تحقيق الأمن والاستقرار في هذه المنطقة يمكن فقط ببذل الجهود من قبل الدول المطلّة على الخليج الفارسي، وقال: "حضور الأجانب في الخليج الفارسي لن يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة".

وتابع: "حركة الأسطول الأمريكي في المياه الدولية تخضع لمعايير وقوانين، وأمريكا تحاول أن تخرج خارج إطار هذه المعايير، ولذا فإن تواجدها في هذه المياه هو تواجد مخالف للقوانين الدولية".

يشار الى ان الثورة الاسلامية الايرانية حصلت في عام 1979 بعد ان اطاح اية الله الخميني بالشاه الايراني محمد رضا بهلوي، الذي تمكن من الفرار الى القاهرة مع اسرته.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي