فريق العمل
حجم الخط :
2017/11/7 11:17:26 AM

تعد الازمة المالية التي يعاني منها العراق، معرقلا أساسيا أمام تنفيذ مشروع قطار الشعائر، لنقل الزائرين من مدينة كربلاء الى ساحات وقوف السيارات، الذي قدمته دائرة إحياء الشعائر الحسينية التابعة لديوان الوقف الشيعي في 31 تشرين الاول 2013، ما يجعل معاناة الزائرين تتفاقم كل عام مع ازدياد اعدادهم.

أكد نائب رئيس الوقف سامي المسعودي، في ذات الوقت، ان "هذا المشروع تواجهه بعض العقبات التي تحول دون اقامته ، سواء من الجهات المختصة كوزارة النقل او غيرها من الجهات المعنية بهذا الامر"، مبينا ان الخط السككي سيكون نواة لنقل الزائرين بين المدن المقدسة بالعراق وإيران مستقبلا".

ففي الوقت الذي رحبت فيه العتبتين الحسينية والعباسي، ومحافظة كربلاء بفكرة المشروع، لا تزال الامكانيات الحكومية عاجزة عن البدء في المشروع، لعدم توفر المبالغ المالية، التي يضعها المسؤولين ضمن خانة الازمة الاقتصادية التي يمر بها البلد، أكد مسؤولون، ان عائدات السياح الدينيين الذين دخلوا البلاد قادمين من إيران ودول خليجية وإسلامية مختلفة بلغت، خلال أسبوع واحد، أكثر من 100 مليون دولار، بعد تسجيل دخول نحو 2.5 مليون زائر للبلاد، للمشاركة في المراسم السنوية الدينية في مدينة كربلاء، ما يجعل هذه الاموال تشكل فرصة كبيرة لاستثمارها في تطبيق المشروع.

وزير النقل كاظم فنجان الحمامي، التقى خلال زيارته الى كربلاء في 5 حزيران 2017، ‏رئيس المجلس نصيف الخطابي والنائب الأول للمحافظ جاسم الفتلاوي وبحث معهم عدة أمور منها ‏انشاء قطار مونوريل بين المدينة المقدسة ومحافظة النجف الاشرف، ‏قائلا انه "في إطار استعدادات الوزارة لمواسم الزيارات ‏المليونية في المحافظة المقدسة ومن أجل الارتقاء بالخدمات التي تقدم للزائرين خلال تلك المناسبات ، ‏شرعت بالبحث عن سبل أخرى للتخفيف عن الزائرين منها انشاء قطار المونوريل الذي سيربط مدينتي ‏كربلاء المقدسة والنجف الاشرف".

وعلى الرغم من ان الوزارة تعاقدت مع شركة ايرانية لإقامة مشروع قطار المونوريل لربط مدينة كربلاء المقدسة ‏بمحافظة النجف الاشرف ، الأمر الذي يقلل من الزحام الكبير الذي تشهده المحافظتين خلال الزيارات ‏الكبيرة كزيارة اربعينية الإمام الحسين عليه السلام وزيارة النصف من شعبان المباركتين، الا ان تلك الخطوات لا تزال خجولة ولم ترى النور الى الان".

يقول عضو لجنة الخدمات النيابية، توفيق الكعبي في حديثه لـ"وان نيوز"، ان "مشروع قطار الشعائر من المشاريع التي تم طرحها ومناقشتها مع وزير النقل خلال استضافته في مجلس النواب"، مبينا ان "المشروع مطروح داخل اللجنة، من اجل توفير كل الامكانات اللازمة لإنشائه".

واضاف ان "الازمة المالية التي يمر بها البلد، عرقلة واوقفت الكثير من المشاريع المهمة في كربلاء والمحافظات الاخرى"، مقترحا "استغلال الايرادات التي يتم الحصول عليها خلال موسم الزيارة للبدء في تنفيذ المشروع".

وتعد زيارة الأربعين إحدى أهم الزيارات للمسلمين الشيعة حيث يخرج المسلمون الشيعة من محافظات الجنوب والوسط أفرادا وجماعات مطلع شهر صفر مشيا إلى كربلاء، فيما تستقبل المنافذ الحدودية والمطارات مسلمين شيعة من مختلف البلدان العربية والإسلامية للمشاركة في زيارة أربعينية الإمام الحسين، ثالث أئمة الشيعة الاثني عشرية، ليصلوا في العشرين من الشهر ذاته، الذي يصادف زيارة (الأربعين) أو عودة رأس الحسين ورهطه وأنصاره الذين قضوا في معركة كربلاء عام 61 للهجرة.

ويعتبر قطار الشعائر أحد اهم المشاريع المرتقبة، التي تهدف الى نقل اعداد كبيرة من الزائرين الذين يقصدون كربلاء، خلال فترات زمنية، والاسهام في انسيابية الحركة المرورية بعد الاستغناء عن الكثير من الحافلات والعجلات التي تخصصها الوزارة لنقل الزائرين العائدين الى مدنهم.

بدوره يقول عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية، حارث الحارثي في حديثه لـ"وان نيوز"، ان "العراق يحتاج الى اكثر من 30 مليار دولار لانشاء شبكة سكة حديد متطور، منها قطار خاص لنقل الزائرين"، مبينا ان "هذا الملف من ضمن الملفات الاستراتيجية التي لا تزال داخل قبة البرلمان بانتظار توافقات الكتل السياسية وتمريره على اساس الدفع بالاجل".

واكد "ليس من صلاحية اية وزارة عراقية تمويل مشروع كبير وضخم كهذا المشروع، ما لم يتم تمريره عبر مجلس النواب".

وأعلنت الشركة العامة للمسافرين والوفود، السبت 4 تشرين الثاني 2017، افتتاح محور جديد لنقل الزائرين من كربلاء المقدسة باتجاه طويريج وذلك بسبب الكثافة العالية للزائرين الوافدين والزخم الكبير في هذا المحور، مشيرة الى تزويد ذلك المحور بـ 300 مركبة مختلفة. فيما يؤكد مدير عام النقل والتشغيل في محطة قطار كربلاء (طالب جواد كاظم) لموقع العتبة الحسينية المقدسة، مضيفاً أنشئت محطة قطار كربلاء لغرض نقل الزائرين ولخدمات الزيارات وعلى محورين الأول من بغداد إلى كربلاء بـ (10) قطارات والمحور الثاني من كربلاء إلى البصرة (3) قطارات وهي عاملة على مدار الساعة لنقل الزائرين، مبيناً أن القطار ينقل في اليوم الواحد ما يقارب (900) زائر، فسجلت المحطات إحصائية يوم أمس إذ تم خروج (14) قطاراً من بغداد إلى كربلاء , ومن كربلاء إلى بغداد (8) قطارات هذا للمحور الأول , أما محور البصرة فيوم أمس نقلنا قطارين من البصرة إلى كربلاء واستقبلنا  اثنين.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي