ون نيوز
حجم الخط :
2017/11/8 06:39:20 AM

كشف الجنرال اندرو كروفت من القوة الجوية الامريكية في التحالف الدولي ان الضربات الجوية ضد داعش في العراق و سوريا قد انخفضت بنسبة 60 بالمائة.

وقال الجنرال في مكالمة هاتفية الى البنتاغون من أربيل حيث تتواجد القوات البرية الامريكية إن " مجموع القنابل التي ألقيت في شهر تشرين الأول من قبل التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش في العراق وسوريا قد بلغ 850 قنبلة فقط فيما كان عدد القنابل يتراوح ما بين 1800 الى 2600 شهريا خلال التسعة أشهر الأولى من هذا العام ".

وأضاف أن " هذا يدل على ان داعش ينهار ليس فقط كخلافة فعلية بل ايضا ينهار في ملكية الارض فهم حاليا لا يسيطرون الا على حوالي 4 او 5 بالمائة من المساحة الاصلية التي كانوا يحتلونها، لذلك انخفض عدد الاهداف بشكل كبير في الشهر الماضي".

وحذر كروفت من أن " المعركة في العراق وسوريا لم تنته بعد وانه حتى مع هزيمة الجماعة الإرهابية، ستكون هناك حاجة لطائرات بدون طيار للمراقبة وطائرات مأهولة لمطاردة جيوب الإرهابيين المختبئين في الصحراء " مشيرا الى أن " هناك حاجة لبقاء واستمرار العمليات الامريكية لبعض الوقت عندما يتحول داعش الى قوة متمرد من المحتمل ان تحاول استغلال المناطق الصحراوية في العراق وسوريا بحسب صحيفة واشنطن اكزامنر الامريكية ".

ونوهت الصحيفة الى أن " داعش لايزال محصورا في المناطق الصحراوية في العراق وسوريا حيث من المرجح أن يقاتلوا كقوة متمردة لبعض الوقت، فيما يعتقد مسؤولون عسكريون امريكيون ان الاف المقاتلين ما زالوا مرتبطين بالمجموعة في المنطقة".

واكد كروفت بالقول " علينا ضمان ان ننشغل بأعيننا عن تلك الكرة ، ان داعش نوع من الحقل الذي تم حرثه حديثا ، اذا لم تتم مراقبته فسوف تنمو الأعشاب الضارة مجددا فيه وانا اشبه  داعش والقاعدة وغيرها من المجاميع الإرهابية  بالأعشاب الضارة  في المنطقة ".

من جانب آخر اشارت الصحيفة الى أن انخفاض الطلب على الدعم الجوي في العراق وسوريا سيؤدي الى تحرير بعض الطائرات الهجوم لاستخدامها في أفغانستان، حيث تتضمن الاستراتيجية الجديدة للرئيس ترامب قواعد جديدة للمشاركة لتقديم المزيد من الدعم الجوي للقوات الحكومية الأفغانية التي تقاتل حركة طالبان.

وشدد كروفت بالقول على أن "من الواضح اننا نحاول زيادة وجودنا في افغانستان وان مركز العمليات الجوية المشتركة في قطر يسيطر بشكل أساسي على قواتنا الجوية في سوريا والعراق وأفغانستان ومناطق أخرى، ويمكنه بسهولة أن يتغير دعمنا الجوي يوما بعد يوم على المناطق حسب الحاجة، وأفغانستان مثال على ذلك، حيث يمكن إرسال الطائرات الأمريكية الموجودة في قطر أو الإمارات العربية المتحدة أو على حاملات الطائرات إلى مسرح المعركة، بحسب الحاجة"


المصدر : صحيفة واشنطن اكزامنر الامريكية

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي