ون نيوز
حجم الخط :
2017/11/14 10:58:50 AM

بعنوان "حزب الله في مركز الأزمة الحالية في لبنان"، نشرت صحيفة "واشنطن بوست" تقريرًا تحدّثت فيه عن "حزب الله" منذ تأسيسه الى أن أصبح قوة إقليمية، وذلك انطلاقًا ممّا قاله الرئيس سعد الحريري خلال إعلانه عن استقالته بشكلٍ مفاجئ من الرياض، عن الحزب الذي مضى على تأسيسه 35 عامًا.

من البدايات والقيادات، تقول الصحيفة: "أسّس الحرس الثوري الإيراني حزب الله عام 1982 لقتال إسرائيل، وبعد استشهاد السيد عباس الموسوي بغارة إسرائيلية، استلم الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله القيادة عام 1992".

ولفتت الى أنّ نصرالله يبلغ من العمر 57 عامًا الآن، ويلعب دورًا رئيسيًا في إنهاء الخلاف بين الشيعة، والتركيز على قتال إسرائيل، وتوسيع الحزب إقليميًا.

وتطرّقت الصحيفة الى أنّ "حزب الله" أصبح المجموعة العسكرية الرئيسية المواجهة لإسرائيل، وعام 2000 مع إنسحاب إسرائيل حقّق الحزب نصرًا. وفي العام نفسه أسر 3 جنود إسرائيليين وجرت مبادلتهم عام 2004 بأسرى كانوا في السجون الإسرائيلية، وعام 2006 اندلعت حرب الـ34 يومًا، والتي قتل فيها 159 إسرائيليًا واستشهد فيها أكثر من ألف لبناني، وبعد انتهاء الحرب، نشرت الأمم المتحدة قوات حفظ السلام على الحدود الجنوبيّة.

وتابعت الصحيفة: "في لبنان، أصبح حزب الله اللاعب الأبرز سياسيًا وإقليميًا شارك في الحرب السورية، ومن خلال تأمين وجوده في سوريا عمل على تأمين ممر بري لنقل الأسلحة من إيران".

استنادًا إلى تقارير ديبلوماسية وبيانات، يقول أستاذ الصحافة بجامعة كولومبيا للشؤون العامة والدولية تناسيس كمبانيس " ما بين

20 ألف و30 ألف رجل مسلّح، بينهم 4 آلاف مقاتل وبعض الرجال والقبائل تحت قيادة حزب الله في القنال في سوريا ولبنان".

ولفتت الصحيفة الى أنّ الحزب قوي ومسلّح، وقد ساعدت الحرب السورية مقاتليه بتحسين العمل المشترك، عبر العمل مع القوات الروسية ومجموعات عراقية وأفغانية مدعومة من إيران.

وقد عزّز "حزب الله" مرافقه العسكرية في جبال القلمون السورية ومرتفعات القلمون، كذلك في لبنان. ويعتقد أنّه بنى مصانع ذخيرة في لبنان، ويقدّر مسؤولون إسرائيليون أن تكون ترسانته مؤلّفة من 150 صاروخ، بحسب الصحيفة.

كما تحدثت الصحيفة عن التطورات الأخيرة في المنطقة، ولفتت الى أنّ الحزب متهم بتدريب ودعم الجماعات الحوثيّة في اليمن.


المصدر: لبنان 24

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي