ون نيوز
حجم الخط :
2017/11/26 03:23:22 PM

قال محافظ البنك المركزي، إن العراق يعتزم طرح سندات سيادية بقيمة ملياري دولار فى عام 2018 بعد ان عادت البلاد بنجاح الى السوق وبيع سندات قيمتها مليار دولار فى اغسطس.

 

وأضاف علي العلاق، بعد افتتاح مكتب للبنك المركزي العراقي في ابو ظبي بدأ الاقتصاد يشهد انتعاشاً مع ارتفاع قليل في اسعار النفط. وعن السندات السيادية أشار العلاق الى أنها “قيد التنفيذ وبانتظار موافقة البرلمان التي تهدف الى تغطية العجز بالموازنة”. 

 

ولفت العلاق الى وجود عجز في الموازنة لعام 2018، يتراوح بين 18 الى 19 تريليون دينار عراقي. وكان بيع السندات في البلاد الذي بلغ مليار دولار في آب الماضي، يعد اول اصدار دولي للديون باعتباره ائتماناً قائماً بذاته منذ عام 2006. 

 

ونوه العلاق الى أن احتياطيات العراق من العملات الاجنبية ارتفعت الى 49 مليار دولار حالياً بزيادة 45.5 في نهاية عام 2016، وذلك بفضل زيادة اسعار النفط. وبشأن القطاع المصرفي العراقي، أكد العلاق انه سيصبح اكثر استقراراً وستحصل المصارف على ربح معقول في عام 2017. 

 

وقدم مصرف التجارة الدولي طلباً للحصول على ترخيص عمل وفتح فرع في المملكة العربية السعودية، بعد حصوله على موافقة شفهية من البنك المركزي السعودي. 

 

وبعد 25 عاماً من العلاقات المضطربة بدءاً من الغزو العراقي للكويت في عام 1990، بدأت السعودية والعراق اتخاذ خطوات نحو تحسين العلاقات في عام 2015، وكان وزير الطاقة السعودية خالد الفالح، قام بزيارة الى العراق، فضلاً عن اعلان الخطوط الجوية السعودية بدء الطيران بانتظام من العراق الى السعودية. 

 

ويبقى السؤال قائماً، لماذا هذا الانتفاح الهائل بين السعودية والعراق، بعد التشنجات الكثيرة واختلاف الرؤى في كثير من المجلات؟. 


المصدر: رويتز

ترجمة: وان نيوز

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي