ون نيوز
حجم الخط :
2017/11/29 12:31:52 PM

اكد رئيس مكتب الامم المتحدة لمكافحة الارهاب فلاديمير فورنوكوف امام مجلس الامن الدولي انه  مع هزيمة عصابات داعش الارهابية في العراق وسوريا، ويجب على المجتمع الدولي ان يكثف التعاون لمعالجة المشكلة  المعقدة المتعلقة بالارهابيين الاجانب العائدين الى بلادهم او المنتقلين الى مناطق اخرى في العالم. 

 

وقال فورنوكوف إن "حوالي 40 الف مقاتل من اكثر من 110 دول حول العالم انضموا الى الجماعات الارهابية التي تقاتل في العراق وسوريا". 

 

واضاف أن "التهديد الناجم عن تدفق المقاتلين الاجانب يمكن أن يؤثر على جميع الدول الاعضاء في مجلس الامن والامم المتحدة حتى في المناطق البعيدة عن اماكن الصراع وان هناك مشكلة كبيرة ناتجة من عودتهم من منطقة الشرق الاوسط". 

واشار الى أن "التدابير التي اتخذتها الدول والانتصارات العسكرية التي تحققت ضد داعش في العراق وسوريا قد ساهمت في انخفاض كبير في تدفق الارهابيين الاجانب الى المنطقة، لكن الجماعات الارهابية مازالت تحاول الانتقال الى ليبيا وافغانستان وهو ما يؤجج الصراعات القائمة في تلك البلدان”.

 

وشدد على  أن "عودة المقاتلين الارهابيين الاجانب يشكلون تحديا امنيا هائلا بدون وجود حل سهل لهذه القضية "، منوها الى أن " الرد المغري، وبالطبع هو الاسهل هو زج جميع العائدين  في السجون، لكن الامتثال الكامل للقانون الدولي امر حيوي لمكافحة تهديد المقاتلين والارهابيين الاجانب “.

 

من جانبها قالت المديرة التنفيذية للجنة مكافحة الارهاب في الامم المتحدة ميشيل كونينكس إنه "وعلى الرغم من النجاحات الاخيرة ضد داعش، فان هناك تحديات كبيرة يشكلها التهديد الارهابي العالمي وان هناك معدل سريع لعودة المقاتلين الارهابيين الأجانب إلى دولتهم الأصلية أو دولة ثالثة، إلى جانب الزيادة في نسبة الهجمات الإرهابية التي تؤدي إلى مزيد من الوفيات".      

واضافت "ان ما يثير القلق بوجه خاص هو الاتجاه المتزايد نحو الهجمات التى يقوم بها الارهابيون المنفردون ، وغالبا ما يسترشدون بمعالجين فى مناطق اخرى من العالم”.

 

وتابعت أن "  العديد من الهجمات الأخيرة التي يبدو أنها مستوحاة من تنظيم داعش والتي نفذت باسمها، أو التي يطالب بها تنظيم داعش ، تم الإبلاغ عنها في البداية على أنها هجمات "الذئاب المنفردة" غير أن التحقيقات اللاحقة أظهرت أن هؤلاء الأفراد تلقوا دعما أو موارد من أماكن أخرى، غالبا عن طريق شبكة الإنترنت أو وسائط التواصل الاجتماعي "، مشيرة إلى أن الإرهابيين يستخدمون على نحو متزايد تكنولوجيات جديدة لتحويل الأموال إلى هؤلاء الأفراد.


 المصدر: موقع سكوب الامريكي

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي