ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
633
2017/12/13 04:11:34 PM

قال عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي، هيثم الجبوري، الأربعاء، إن "العراق يخسر 263 دولارا في الثانية الواحدة بسبب الفساد الموجود في البلاد"، لافتا إلى أنه "لا يمكن مكافحة الفساد عن طريق رفع الشعارات".

وأضاف الجبوري في تصريح صحفي نقلته شبكة "رووداو" الكردية أن "العراق يخسر 263 دولارا في الثانية الواحدة بسبب فساد القائمين على الجمارك، وأن الفساد الكبير والمستشري هو الموجود في المنافذ الحدودية".

وأوضح أنه "منذ تطبيق قانون التعرفة الجمركية في العراق بعام 2013 حتى الآن فقد كان من المتوقع أن تكون إيرادات الدولة تقدر بما يساوي 8 إلى 9 مليارات دولار سنويا، لأن حجم ما يباع من نافذة العملة في البنك المركزي العراقي يتجاوز الـ40 مليار دولار".

وتابع الجبوري بأنه "إذا أخذنا أقل نسبة للجمرك وهي 10 بالمئة تضاف إليها نسبة 3 بالمئة من الرسم الجمركي يكون المجموع 13 بالمئة من هذا المبلغ وستكون قيمة الجمارك 5.2 مليار دولار".

وعن الإجراءات المتخذة لمكافحة الفساد، قال الجبوري: "إننا في البرلمان شكلنا لجنة إلا أنه بسبب تدخل الأحزاب السياسية في عملها تم إنهاؤها"، مشددا على أن "الخطوة الوحيدة لمكافحة الفساد هي تقوية الأدوات الرقابية الرئيسية أي هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية والأجهزة الأمنية".

ودعا النائب أيضا إلى إصلاح القضاء، لأن هناك مشاكل كثيرة في القضاء حيث يتم تحويل بعض الملفات إلى القضاء إلا أنه بسبب الفساد تتم تسوية تلك الملفات عن طريق بعض الفاسدين الموجودين.

وشدد الجبوري على أنه "لا يمكن مكافحة الفساد عن طريق رفع الشعارات وعلى مجلس النواب أن يترك المجاملات التي هي على حساب المواطن العراقي".

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، قد أكد في تصريح له، أمس الثلاثاء، أن محاربة الفساد هي جزء من إعادة الإعمار والاستقرار، فإذا كان هنالك فساد فإنه لا يمكن أن يتحقق الإعمار والاستقرار في البلد.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي