ون نيوز
حجم الخط :
عدد القراءات
477
2017/12/19 08:04:12 PM

غادر ما لا يقل عن 4500 روسى البلاد للقتال مع "ارهابيين" فى الشرق الاوسط وشمال افريقيا ومناطق اخرى وفقا لما ذكره رئيس جهاز الامن الروسي الفيدرالى الكسندر بورتنيكوف اليوم الثلاثاء.

 

وقال بورتنيكوف فى حديث مع صحيفة روسيسكايا جازيتا الحكومية انه "اعتبارا من اليوم تم التعرف على حوالى 4500 روسى ذهبوا الى الخارج للمشاركة فى القتال الى جانب الارهابيين".

 

وقال بورتنيكوف ان جهاز الامن يعمل على منع المسلحين من الشرق الاوسط وشمال افريقيا وباكستان وافغانستان من القدوم الى روسيا ووقف الروس عن الذهاب الى هناك.

 

وقال بورتنيكوف فى المقابلة التى نشرت يوم الثلاثاء انه تم خلال العامين الماضيين منع اكثر من 200 شخص من السفر الى تلك المناطق.

 

واضاف ان روسيا احبطت هذا العام 23 هجوما ارهابيا، مشيرا الى ان اكثر من 9500 شخص اتهموا بالارهاب والتطرف على مدى السنوات الخمس الماضية.

 

وقال انه من بين اولويات جهاز الامن تحديد الخلايا الارهابية النائمة والمهاجمين المحتملين .

 

وغداة اعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن سحب جزء من قواته من سوريا أعرب جهاز الامن الاتحاد عن مخاوفه ازاء عودة جهاديين من هذا البلد الى الأراضي الروسية حيث ينظم مونديال 2018.

 

وتلقت روسيا عدة مرات تهديدات تنظيم داعش وفرع القاعدة في سوريا بعد بدء هجومها العسكري في 30 ايلول/سبتمبر 2015. كما تعرضت لعدد من الهجمات التي تبنتها جماعات مماثلة في الاشهر الاخيرة بينها اعتداء اسفر عن مقتل 16 وجرح العشرات في 3 نيسان/ابريل في مترو مدينة سان بطرسبورغ (شمال غرب).

 

وصرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين صباح الثلاثاء ان "الوضع الحالي يحتاج إلى أساليب أكثر فعالية للتعامل مع التحديات والتهديدات العالمية"، مشددا على أهمية التعاون بين الاجهزة الأمنية.

 

وشكر بوتين الاحد نظيره الاميركي دونالد ترامب على "المعلومات الاستخباراتية التي وفرتها وكالة الاستخبارات المركزية (سي اي ايه)" لروسيا وسمحت بحسبه باحباط مخطط اعتداء في سان بطرسبورغ.

 

وأدت عمليات للقوات الخاصة في الايام الأخيرة إلى توقيف او مقتل أشخاص يشتبه في انهم عناصر في تنظيم داعش.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي